دوري أبطال أوروبا: حكيمي يقود دورتموند الى فوز صعب على سلافيا براغ

رياضة نشر: 2019-10-03 08:01 آخر تحديث: 2019-10-03 08:01
المغربي أشرف حكيمي
المغربي أشرف حكيمي
المصدر المصدر

قاد الظهير المغربي أشرف حكيمي بوروسيا دورتموند الالماني الى فوز صعب خارج قواعده على سلافيا براغ التشيكي 2-صفر، بتسجيله هدفَي اللقاء ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة السادسة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأربعاء.

وسجل حكيمي، الذي وصل الى دورتموند في صيف 2018 معارًا من ريال مدريد الاسباني لموسمين، أول أهدافه مع النادي الاصفر والاسود في دوري الابطال بعد أن وصلته الكرة من يوليان براندت على الجهة اليمنى، انطلق بها وصولا الى داخل منطقة الجزاء مراوغًا المدافعين والحارس بطريقة رائعة قبل أن يسكنها بيسراه المرمى (35).

وضاعف حكيمي (20 عامًا) النتيجة للضيوف بعد أن وصلته الكرة على الجهة اليسرى من الفرنسي دان أكسيل زاغادو، انطلق بها المغربي ووضعها بين قدمَي الحارس أوندري كولار (89).

وأثبت سلافيا براغ أن اقترابه من تحقيق الفوز في الجولة الاولى أمام إنتر على ملعب سان سيرو لم يكن وليدة صدفة، لولا هدف نيكولو باريلا في الوقت بدل عن ضائع (1-1). فيما خرج دورتموند بثلاث نقاط ثمينة بعد تعادله في المباراة الاولى على أرضه مع برشلونة الإسباني الذي يستضيف إنتر لاحقا اليوم.

ورفع رجال المدرب السويسري لوسيان فافر رصيدهم الى أربع نقاط في الصدارة موقتا، فيما تجمد رصيد سلافيا عند نقطة يتيمة.

وأعرب فافر عن سعادته بأداء حكيمي "لقد لعب بشكل رائع رغم أنه ليس معتادا على هذا المركز" في إشارة الى إشراك الظهير الايمن في مركز الجناح الايسر.

وتابع "إنه خطير جدًا في المقدمة ونحن سعداء بأدائه، تسجيله هدفين يوضح ذلك. تعادلنا في المباريات الثلاث الاخيرة أمام برشلونة، (اينتراخت) فرانكفورت و(فيردر) بريمن، لذا نحن سعداء بالفوز اليوم، كان مهمًا جدًا بالنسبة لنا".

فيما اعتبر مدافع سلافيا أوندري كوديلا أن "حكيمي جلس على دراجته النارية وتجاوز الجميع"، متابعا "الهجمات المرتدة كانت قاتلة، لكننا ارتكبنا أخطاء لا يمكن ارتكابها على هذا المستوى. أهدرنا الفرض التي سنحت لنا".


اقرأ أيضاً : دوري الأبطال: ليفربول ينجو من فخ سالزبورغ ونابولي يعود بنقطة من غنك


وأتت المباراة متقاربة بين الطرفين وكاد لوكاش ماسوبوست يفتتح التسجيل لأصحاب الارض إلا أن الحارس السويسري رومان بوركي تصدى لها بيسراه (21)، قبل أن ينقذ مرماه بعد دقائق من ركلة حرة للروماني نيكولاي ستانسيو كادت تخدعه على القائم الايمن (24).

وتواصلت محاولات الطرفين في الشوط الثاني وكاد الانكليزي الشاب جايدون سانشو يضاعف النتيجة للضيوف، الا أن الكرة باغتته قبل أن تصل بين يدي الحارس كولار (47).

وكاد المهاجم ستانيسلاف تيسل يعادل الارقام لأصحاب الارض بعد أن وصلته كرة من خلف المدافعين الى داخل منطقة الجزاء، الا أن كرته مرت بجانب القائم (52).

كما سنحت فرصة أخرى للمغربي نجم المباراة من دون منازع تصدى لها كولار ببراعة (81).

أخبار ذات صلة