ترمب يعتبر التحقيق الرامي لعزله "انقلاباً"

عربي دولي
نشر: 2019-10-02 06:30 آخر تحديث: 2019-10-02 06:31
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب - ارشيفية
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب - ارشيفية
المصدر المصدر

صعّد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب من هجومه على التحقيق الذي أطلقه الديموقراطيون في مجلس النواب بهدف عزله، معتبراً إيّاه "انقلاباً".

وقال ترمب في تغريدتين على تويتر "لقد توصّلت إلى استنتاج مفاده أنّ ما يحدث ليس +عزلاً+، بل هو انقلاب هدفه الاستيلاء على سلطة الناس وتصويتهم وحرياتهم، وعلى التعديل الثاني (للدستور) وعلى الدين والجيش والجدار الحدودي وعلى حقوقهم التي وهبها إياهم الله كمواطنين للولايات المتحدة الأمريكية!".

ويشن ترمب هجوما واسع النطاق وفي كل الاتجاهات بعد مضي الديموقراطيين في مجلس النواب قدما في التحقيق الرامي إلى عزل الرئيس البالغ 73 عاما بتهمة استغلال السلطة.


اقرأ أيضاً : ترمب حاول في نيويورك الاتصال بروحاني بتشجيع من ماكرون


وكان عميل في الاستخبارات قد تقدّم بشكوى بشأن مكالمة هاتفية جرت في 25 تموز/يوليو بين الرئيس الأمريكي ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

ودفعت هذه الشكوى بالديموقراطيين الذين يسيطرون على مجلس النواب إلى فتح تحقيق في 25 أيلول/سبتمبر بشبهة إساءة الرئيس استخدام سلطته، وسيتقرّر بنتيجة هذا التحقيق ما إذا كان المجلس سيصوّت على توجيه اتّهام رسمي للرئيس وبالتالي ترك مصيره لمجلس الشيوخ الذي يعود إليه أمر إدانة ترمب وعزله أو تبرئته وبالتالي استمراره في منصبه.

وخلال المكالمة الهاتفية طلب ترمب من زيلينسكي فتح تحقيق يطاول هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس السابق جو بايدن الذي يعتبر المرشّح الأوفر حظاً للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي ومواجهة ترمب خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة في 2020.

وكان هانتر بايدن عضواً في مجلس إدارة مجموعة غاز أوكرانية حين كان والده نائباً للرئيس باراك أوباما.

أخبار ذات صلة