الجبهة الشعبية تتوعد الاحتلال حال تعرض أسيرها "العربيد" لأي مكروه

فلسطين نشر: 2019-09-30 12:54 آخر تحديث: 2019-09-30 12:54
الاحتلال أعلن اعتقال الخلية المسؤولة عن عملية بوبين
الاحتلال أعلن اعتقال الخلية المسؤولة عن عملية بوبين
المصدر المصدر

توعدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين سلطات الاحتلال، برد على حجم أي مكروه يتعرض له أسيرها سامر العربيد المعتقل في سجون الاحتلال.

  وحمّلت الجبهة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير، وقالت إنه في حال حدث له أي مكروهٍ فإنّ الرد سيكون بالمرصاد، وبحجم ما تعرّض له الأسير. 

وقال مسؤول لجنة الأسرى بالشعبية، الأسير المحرر علام كعبي،"إنّ عملية بوبين البطولية إقرارٌ واضحٌ بفشل الاحتلال في التصدي للعمليات الفدائية، التي أثبتت قدرة شعبنا ومقاومته وقدرة الجبهة الشعبية ورفاقها المقاتلين على تحقيق ضربات نوعية في عمق الكيان. "


اقرأ أيضاً : الأسير العرابيد في حالة حرجة وحملة اعتقالات بحق كوادر من "الجبهة الشعبية".. فيديو


واضاف "في ظل هذا الفشل، لجأ الاحتلال إلى استخدام أساليبه الجبانة المعروفة بالتعذيب والاعتداء الجسدي على رفاقنا وفي مقدمتهم الرفيق القائد سامر العربيد"، مُضيفًا "إنّ اليد التي تعتدي على الأسير المكبل وعلى أمهات الأسرى هي يدٌ مهزومة وجبانة"، مُجددًا التأكيد على أنّ "أسرانا أثبتوا نهج الشهيد إبراهيم الراعي، بأنّ الاعتراف في التحقيق خيانة".

وأكّد الكعبي على أنّ "الاعتقالات والاستهدافات والملاحقة لقيادات وكوادر الجبهة الشعبية في الضفة الغربية المحتلة لن تنال من عزيمتنا وإرادتنا التي تعمدت بدماء الشهداء" داعيًا الجماهير الفلسطينية بكل قطاعاتها "إلى النزول للشوارع والاشتباك مع العدو للتأكيد على أننا لن نترك أسرانا عرضةً للاستهداف الصهيوني".

أخبار ذات صلة