هل سيكون يوم الأحد يوم عطلة أم يوم دوام للطلبة؟ تعرف على الاجابة - فيديو

محليات نشر: 2019-09-28 21:21 آخر تحديث: 2019-09-29 00:05
نقابة المعلمين
نقابة المعلمين
المصدر المصدر

رفضت نقابة المعلمين قرارات الحكومة التي تضمنت الإعلان عن زيادة نسب العلاوات الممنوحة للمعلمين وفق نظام الرتب لتضاف إلى علاوة الـ 100 بالمئة، التي يتقاضاها المعلمون بالأساس، وبقيمت تتراوح من 24 - 31 دينارا شهريا.

موقف النقابة جاء على لسان نائب نقيب المعلمين ناصر النواصرة، عقب إعلان رئيس الوزراء عمر الرزاز عن القرار الجديد في لقاء متلفز.

ووصف النواصرة عرض الحكومة بـ "الفتات"، منتقدا عدم تقدم رئيس الوزراء للمعلمين بالاعتذار عن أحداث الخامس من أيلول الجاري.

واعتبر النواصرة، في هذا الصدد، أن "كرامة  المعلم أهم من العلاوة".


اقرأ أيضاً : رئيس الوزراء يتحدث عن أزمة إضراب المعلمين وقرارات مجلس الوزراء المتعلقة بها - فيديو


وأضاف أن طريقة العرض الحكومي تمثل "إدارة ظهر لكل الحوارات والنقاشات" السابقة، وهو ما اعتبره أيضا "استبدادا" من قبل الحكومة.

وأشار النواصرة إلى أن المعلمين طالبوا بالحد الأدنى للمعيشة متمثلا بعلاوة الخمسين في المئة، وأنهم لم يمانعوا ربط ذلك بنظام الرتب والأداء، لكنه استهجن فرق العلاوة البسيط بين رتبة وأخرى، وفق عرض الحكومة، متسائلا: أين الحافز وأين الأداء؟

وأعلن النواصرة أن المعلمين يتبرعون بالعلاوة المقدمة للحكومة، مكررا أنها "فتات" يعادل ثمانين قرشا يوميا، وثمن "سندويشة وكاسة شاي"، وفق تعبيره.

ووفق النواصرة، فإن مشكلة الحكومة أنها "لا تشعر بالأزمة"، منتقدا التفاوت الكبير في رواتب موظفي الدولة.

وخاطب النواصرة الطلبة بطمأنتهم بقوله "قادرون على تعويض ما فاتكم".

كما خاطب المجتمع بقوله "نريد العدالة.. نجوع معا أو نشبع معا".

وأنهى خطابه بالإشارة إلى استمرار فعاليات المعلمين و"أسبوع النشميات" المعلن عنه سابقا.

أخبار ذات صلة