خبير تربوي يتحدث "لرؤيا" عن طرق تعويض الطلبة ما فاتهم من دروس

محليات نشر: 2019-09-28 11:34 آخر تحديث: 2019-09-28 11:39
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

 اقترح عميد كلية التربية في الجامعة الأردنية  الدكتور ابراهيم المومني اعتماد استراتيجيات تعويض الطلبة ما فاتهم من دروس بسبب إضراب المعلمين بتصنيف المفاهيم في المناهج إلى مفاهيم رئيسية، وأخرى فرعية، والتركيز على الرئيسية، ودعم الطلبة للتعلم الذاتي في بعض الدروس، والاهتمام بالتعليم الإلكتروني.  

وأكد خلال مشاركته في برنامج "دنيا يا دنيا" أن دور الأهل مهم، لكنهم غير قادرين على القيام بدور المعلم، حتى لو كانوا مؤهلين علميًا، فلا يمكن الاستغناء عن المعلم  أو إضعاف دوره، فهو القائد في العملية التعليمية.

 واعتبر حضور الطالب إلى المدرسة أمر في غاية الأهمية وغير قابل للنقاش، فدور المدرسة  أمر رئيسي ولا يعوض في بناء شخصية الطالب.


اقرأ أيضاً : إجابة "No comment" للمعاني تشعل تويتر وهكذا تفاعل الأردنيون


وقال إنه آن الأوان لنعلم الطلبة عدم الاعتماد فقط على الكتب المقررة، بل اعتبارها مرجعًا، ويجب تفعيل دور المكتبة منذ السنوات الأولى، بأن يذهب أمين المكتبة إلى الغرف الصفية وتوزيع القصص الملونة على الأطفال، واستبدالها مرة في الأسبوع.

 

 

 

 

أخبار ذات صلة