وزير الصحة يوعز بدراسة انشاء مستشفى حكومي في العقبة

محليات
نشر: 2019-09-24 14:30 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
جانب من الزيارة
جانب من الزيارة

أكد وزير الصحة الدكتور سعد جابر اهمية انشاء مستشفى حكومي في مدينة العقبة يكون رديفا لمستشفى الأمير هاشم العسكري من أجل توفير الخدمة الصحة الفضلى للمواطنين لافتا الى اوعز الى قسم الدراسات في وزارة الصحة بالمباشرة لعمل دراسة اكتوارية لانشاء مستشفى حكومي في المحافظة ودراسة شاملة في منطقة وادي عربة لمعرفة احتياجاتها الصحية وانشاء مستشفى طواريء في الريشه اضافة الى توجه الوزارة لانشاء مركز صحي شامل نموذجي في منطقة القويرة ودعمه بالاختصاصات الطبية .

وقال الوزير خلال زيارته الثلاثاء الى محافظة العقبة وتفقده الواقع الصحي فيها انه سيتم البدء ببناء مركز صحي شامل في منطقة الخامسة بالعقبة والتعاقد مع طبيب قلب لخدمة مرضى القلب بالمحافظة وتزويد المركز الصحي الشامل بالعقبة بقسم لتقويم الاسنان منوها الى ان الوزارة ستعمل على تدريب حوالي 50 طبيب اختصاص تقويم اسنان بهدف تعيينهم في مختلف مناطق المملكة وفتح برامج الاقامة للتخصص في معالجة وتقويم الاسنان .

وحول نقص الأطباء والكوادر الفنية الصحية بين الوزير ان التعيينات تتم من خلال ديوان الخدمة المدنية مؤكدا انه تم الطلب الديوان للتعيين وسد النقص الحاصل في المستشفيات او المراكز الصحية بهدف تغطية جميع المراكز والعيادات بالمملكة لافتا الى ان توجه الحكومه الحالي هو انشاء مراكز مجمعه تكون مغطية جيدا ومؤهلة للخدمة الصحية تضم جميع الاختصاصات الطبية الرئيسية.

واشار الوزير جابر الى ان الوزارة بصدد التعاقد مع الف طبيب لتدريبهم وتاهيلهم من اجل تغطية المراكز الصحية وخاصة في القرى النائية كذلك تخصيص حافلات متوسطه لنقل الكوادر الصحية العاملة في المراكز . 

وحول مطالب المواطنين بالعقبة لانشاء وحدة لعلاج مرض السرطان اشار الوزير الى ان الحكومة تؤمن جميع مرضى السرطان على مستوى المملكة بالعلاج حاليا وان الوزارة دفعت خلال العام 2018 حوالي 125 مليون دينار ثمن تكاليف علاج لافتا الى ان هناك تفكير لانشاء مركز متكامل لعلاج السرطان لخدمة محافظات الجنوب .


اقرأ أيضاً : وزير الصحة يعلن اعتماد مستشفى معان الحكومي كمستشفى تعليمي


ونوه الوزير جابر الى ان وحدة الحروق في مستشفى الامير هاشم العسكري التابع للخدمات الطبية الملكية من احدث الوحدات بالمنطقة وان الوحدة الموجوده حاليا تخدم المنطقة بما فيها من تجهيزات ومعدات حديثة وكوادر مدربة .

وقال النائب ابراهيم ابو العز ان القطاع الصحي في محافظة العقبة بحاجة الى تطوير بعد الزيادة السكانية المرتفعة التي شهدتها مدينة العقبة كونها مدينة سياحية واقتصادية من الدرجة الاولى لافتا الى ان على الحكومة توفير الخدمات الصحية للمواطنين الذين يعانون بسبب النقص الحاصل في التخصصات الطبية وعدم وجود مستشفى حكومي يكون رديفا لمستشفى هاشم العسكري .

وبين ابو العز ان انشاء مستشفى حكومي بالعقبة اصبح ضرورة قصوى للمواطنين لتوفير الجهد والوقت والمال عليهم مشيرا الى ان معظم الحالات المرضية الصعبة يتم تحويلها الى مستشفيات العاصمة عمان ما يتسبب احيانا بمضاعفة وضعها الصحي مطالبا الحكومة بضرورة الاسراع في اجراء الدراسات اللازمة لانشاء مستشفى وتعزيزه بعيادات طبية متخصصة ووحدات واقسام مختلفة تخدم الصحة العامة للمواطنين .

بدوره اشار رئيس مجلس محافظة العقبة محمد الزوايده الى الحاجة الملحة الى مستشفى حكومي مراكز صحية شاملة بالمناطق النائية في القرى لتعظي الخدمة الصحية لابنائها وتوفير الجهد والمال عليهم لافتا الى ان بعض القرى تكاد تكون الخدمة الصحية فيها شبه معدومة بسبب عدم وجود طبيب او ممرضين اكفاء في مراكزها الصحية . 

وطالب بضرورة انشاء مبنى للطب الشرعي في العقبة بدلا من الموجود حاليا كونه يقع في مكان غير ملائم وتعيين طبيب شرعي كون الموجود حاليا على وشك التقاعد كذلك تعيين طبيب للصحه النفسيه وتحسين وضع العيادة الوحيدة بالمدينة .

ولفت الى ان المجلس لم يستطيع التواصل مع الوزاره للاتفاق على دراسه لانشاء مستشفى حكومي رغم ان المجلس خصص مبلغ 200 الف دينار من موازنته الحالية لهذه الغاية كما ان المجلس خصص 15 مليون دينار تدفع على مدار ثلاث سنوات بهدف انشاء مستشفى حكومي ما يساعد الحكومة في تسريع اقامته .

وطالب اعضاء المجلس سليمان الخضيرات وعالية الكباريتي وماجد عمرو وعلي ابو خليل وحسين الحساسين وعلي الهلاوي وجهاد الفران وعطالله المنزلاوي وحسن الرياطي بضرورة تعاون الحكومة مع المجلس في تنفيذ المشاريع التنموية الرامية الى تطوير وخدمة مدينة العقبة السياحية الاقتصادية مشيرين الى اهمية انشاء مستشفى حكومي وسد النقص في الاطباء والاختصاصات والكوادر التمريضية المدربة .

كما طالبوا بانشاء مستشفى طواريء في منطقة وادي عربة لخدمة السكان والطريق الدولي المار من المنطقة وانشاء مركز صحي متطور في لواء القويره لخدمة المواطنين واسعاف المصابين نتيجة الحوادث المرورية اليومية التي تقع على الطريق الواصل بين العقبة والعاصمة مؤكدين ان مستشفى هاشم والمراكز الصحية الاولي لا تفي بالغرض حاليا كونها تفتقر لبعض التخصصات والاجهزة الطبية للتعامل مع بعض الامراض والحالات الصعبة .

وشملت جولة الوزير الذي رافقه فيها مساعد الامين العام للشؤون الصحية الدكتور عمار الشرفا ومساعده للخدمات المهندس راتب مغنم ومدير الاجهزة الطبية الدكتور فراس ابو دلو مديرية صحة العقبة ومركز صحي البده القديمة الاولي ومركز صحي الشامية الاولي وافتتاح عيادة للسكري في المركز ومركز صحي رحمه ووادي عربه والريشه .

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني