قطاع السيارات الأوروبي يخشى "زلزالا" في حال حدوث بريكست من دون اتفاق

اقتصاد نشر: 2019-09-23 17:40 آخر تحديث: 2019-09-23 17:48
قطاع السيارات الأوروبي
قطاع السيارات الأوروبي
المصدر المصدر

اعتبرت شركات تصنيع السيارات في أوروبا الإثنين، أن حصول بريكست من دون اتفاق سيكون بمثابة "زلزال" يضرب هذا القطاع، وستكون تداعياته كارثية.

وجاء هذا التحذير في بيان صادر عن الجمعية الأوروبية لشركات تصنيع السيارات، و21 جمعية وطنية تعمل في هذا القطاع.

وجاء في البيان "إن مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، سيحدث زلزالا يضرب الظروف التجارية للقطاع مع مليارات اليورو من الرسوم التي يمكن أن تؤثر على خيارات المستهلكين على جانبي بحر المانش".

وقال كريستيان بيجو رئيس لجنة الشركات الفرنسية لتصنيع السيارات، حسب ما نقل عنه البيان، "إن بريكست ليس فقط مشكلة بريطانية، كل القطاع سيتأثر في أوروبا وحتى أبعد من أوروبا".

كما قال برنهارد ماتيس رئيس جمعية الشركات الالمانية لتصنيع السيارات إن "شركات تصنيع السيارات في الاتحاد الاوروبي والمملكة المتحدة بحاجة لتجارة من دون عوائق، وستعاني كثيرا من الرسوم والنفقات الإدارية التي ستطاول قطع الغيار والسيارات".

وشدد على أن الحكومة البريطانية لحظت 108 ملايين جنيه استرليني (122 مليون يورو) "لدعم الشركات لتكون جاهزة لمرحلة بريكست".

وتقدر شركات تصنيع السيارات الأوروبية بنحو 5،7 مليار يورو الكلفة الإضافية نتيجة الرسوم الجمركية الإضافية في حال حصول بريكست من دون اتفاق.

-"أضرار لا يمكن تعويضها"-

وتملك شركات السيارات العملاقة مثل الألمانية "بي أم دبليو" والفرنسية "بي أس أي" واليابانية "نيسان" مصانع في بريطانيا لا تعرف ما سيكون مستقبلها في حال حصول بريكست من دون اتفاق.

وكان مدير عام "بي أس أي" كارلوس تافار حذر في تموز/يوليو الماضي بأن مجموعته مستعدة لإغلاق مصنع أليسمر بورت في بريطانيا ونقله الى أوروبا القارية في حال لم يتم التوصل الى اتفاق حول بريكست.


اقرأ أيضاً : حزب العمال البريطاني يستعد لاتخاذ موقف حول بريكست


ومنذ نهاية حزيران/يونيو وجهت مجموعة "بي أس أي" تحذيرا شديد اللهجة عندما أوضحت بأنها لن تصنع سيارتها من طراز أسترا الجديدة في هذا المصنع الواقع شمال غرب انكلترا، ما لم يتم التوصل الى اتفاق حول بريكست.

كما أعلنت مجموعة "بي أم دبليو" الألمانية مطلع أيلول/سبتمبر أنها ستقفل مصنعها البريطاني في أوكسفورد يومي 31 تشرين الاول/اكتوبر والأول من تشرين الثاني/نوفمبر تخوفا من أي فوضى قد تترافق مع هذا الموعد.

وفي الإطار نفسه أعلنت "نيسان" منذ آذار/مارس أنها ستتوقف عن تصنيع سياراتها الفاخرة من نوع "إنفينيتي" في مصنعها في ساندرلاند في شمال شرق انكلترا.

وقال مايك هايوس رئيس الجمعية البريطانية لصناع السيارات وبائعيها، إن "بريكست من دون اتفاق ستكون له تداعيات فورية ومؤذية جدا على القطاع ما سينسف المنافسة ويوقع أضرارا قاسية لا يمكن تعويضها".

وسبق أن تلقت الاستثمارات في قطاع صناعة السيارات البريطانية ضربة خلال النصف الاول من السنة بسبب شكوك حول بريكست. وبين كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو تراجعت الاستثمارات المعلنة الى 90 مليار جنيه استرليني أي بنسبة 70%.

وينتج قطاع صناعة السيارات الاوروبي 19،1 مليون سيارة سنويا ويوظف 13،8 مليون شخص أي 6،1 % من اليد العاملة الفعلية.

أخبار ذات صلة