"الضمان" تناقش توجهات خطتها الاستراتيجية للأعوام (2020-2023)

اقتصاد
نشر: 2019-09-23 15:07 آخر تحديث: 2019-09-23 15:08
جانب من ورشة الضمان
جانب من ورشة الضمان
المصدر المصدر

بدأت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي بعقد ورش عمل داخلية لمناقشة توجهاتها الاستراتيجية للفترة القادمة (2020-2023) بمشاركة مديري الإدارات المركزية ومديري الفروع والمديريات ورؤساء الأقسام والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام متتالية.

وقال مدير عام المؤسسة الدكتور حازم رحاحلة خلال افتتاحه لورشة العمل الأولى التي ضمت مساعدي المدير العام ومديري الإدارات المركزية ومديري فروع الضمان أن المؤسسة قطعت شوطا مهما في تنفيذ الخطة الاستراتيجية الحالية وهذا ما تجلت ملامحه من خلال الإنجازات التي حققتها مؤخراً ومنها إطلاق حزمة متطورة من الخدمات الإلكترونية التي ساهمت بتخفيف الجهد والوقت على المؤمن عليهم وجمهور المؤسسة بالإضافة إلى اتمتة وأرشفة الوثائق الخاصة بالمؤسسة إلكترونياً.

وأشار الرحاحلة في تصريحات وصلت "رؤيا"، إلى أن توجه المؤسسة يسير نحو التحول الإلكتروني لجميع خدماتها مع بدايات العام المقبل وذلك للوصول إلى مستوى عالٍ ومميز من الخدمة التي تقدمها المؤسسة لجمهورها، مشيراً إلى أن المؤسسة ستعمل ضمن توجهاتها الاستراتيجية على توسيع مظلتها ورفع كفاءة مواردها البشرية وضمان استدامتها المالية.

بدوره استعرض مدير إدارة التخطيط وتطوير الأداء المؤسسي رئيس لجنة إعداد الخطة الاستراتيجية الدكتور سامر المفلح مراحل توجه المؤسسة الاستراتيجي للأعوام (2020-2023) والتي تبلورت حول مرحلة التهيئة لإعداد الخطة ومرحلة تحديد وتحليل الشركاء ومرحلة جمع وتحليل البيانات من خلال البيئة الداخلية والخارجية للمؤسسة. 


اقرأ أيضاً : هام من الضمان للأردنيين العاملين في القطاع غير المنظم


وبين المفلح أن اللجنة قامت بإجراء مراجعة حثيثة لمراحل إعداد وثيقة الخطة الاستراتيجية للمؤسسة خلال الأعوام (2020-2023) والمخرجات التي ستصدر عنها مستقبلاً، موضحاً أن هذه الورش التشاورية تأتي للتشارك ما بين جميع إدارات المؤسسة لوضع أولويات المرحلة القادمة لعمل المؤسسة. 

وأشار إلى أن المحاور الرئيسة التي تضمنتها الخطة الاستراتيجية تمثلت بالاستدامة المالية للمؤسسة من خلال زيادة الفائض التأميني، والعمل على خفض المديونية وتوسيع الحماية الاجتماعية، ومد الشمول من خلال زيادة عدد المشتركين والمنافع التأمينية، وزيادة الفاعلية (العمليات والتكنولوجيا) وذلك يتمثل برفع رضا متلقي الخدمة وتطوير البنية التحتية التكنولوجية بالإضافة إلى الكفاءة والتميز للموارد البشرية بهدف تحسين الأداء المؤسسي.

من جانبه بين مدير المركز الإعلامي والناطق الرسمي باسم المؤسسة موسى الصبيحي أنه سيكون على هامش هذه الورش لقاءات مع الشركاء والمعنيين الخارجيين وذلك بهدف الوصول إلى تفاهمات وتعاون تضمن تنفيذ الخطة الاستراتيجية بشكل قابل للقياس والتحقيق وتتلاءم مع المحاور الموضوعة لذلك وبما ينسجم مع الوثائق والاستراتيجيات التي تم إطلاقها من قبل بعض الجهات على مستوى الدولة بهدف تعزيز تكامل سياسات الحماية الاجتماعية.

وتضمنت الورشة العديد من النقاشات والمراجعات للخروج بتوصيات ومقترحات تتلاءم مع محاور الخطة الاستراتيجية للأعوام (2020-2023).

أخبار ذات صلة