الكلالدة: عزوف الشباب الأردني عن المشاركة السياسية بحاجة لـ "دراسة"

محليات نشر: 2019-09-23 15:02 آخر تحديث: 2019-09-23 15:03
خالد الكلالدة رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب - ارشيفية
خالد الكلالدة رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب - ارشيفية
المصدر المصدر

دعا الدكتور خالد الكلالدة رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الاحزاب السياسية الاردنية الى ضرورة ابراز دورها اكثر في الانتخابات النيابية القادمة، مما يساهم في بناء احزاب قوية قادرة على تحقيق اهدافها وبرامجها السياسية بما يهدف الى دفع عجلة الاصلاح السياسي.

واوضح الكلالدة في تصريحات وصلت "رؤيا"، أن ظاهرة عزوف الشباب عن المشاركة السياسية بحاجة الى دراسة مستفيضة مؤكداً أن نشاطات الهيئة مفتوحة لكافة الاحزاب بلا شروط أو قيود.

جاء ذلك خلال لقاءه عددا من الاحزاب السياسية الاردنية في مبنى الهيئة ضمن سلسلة من اللقاءات التي تجريها الهيئة مع شركاء العملية الانتخابية.

وأكد الكلالدة حرص الهيئة على الانفتاح على كافة الشركاء وأن دورها الرئيس هو استعادة الثقة في العملية الانتخابية وهذا لا يتم دون الانفتاح على الشركاء.


اقرأ أيضاً : الكلالدة: الأردن في طريقه للحصول على "ايزو" بخصوص الانتخابات


واستعرض الكلالدة خلال اللقاء ابرز واهم انجازات الهيئة حيث استهل حديثه عن عقد برامج تدريبية خاصة بالقطاعات الشبابية في الاحزاب السياسية والتي تناولت العديد من المحاور كاستراتيجيات التفاوض والصراع والتوسط لشركاء العمليات الانتخابية وادارة النزاعات والاتفاقيات الدولية والاقليمية.

كما بين أن الهيئة نفذت برنامج دورات توعوية متخصصة لكافة قضاة محاكم الصلح والبداية والاستئناف، بهدف عقد جلسات متخصصة في الطعون الانتخابية، بالاضافة الى عقد ورش تدريبية توعوية لطلبة المدارس ضمن برنامج ( انا أشارك) بالتعاون مع المعهد الوطني الديمقراطي، لتشجيع الشباب على الاندماج في العملية الانتخابية والمشاركة في صنع القرار.

واضاف أن الهيئة عملت على تطوير مهارات العاملين في مجالات عدة من خلال عقد دورات تدريبية خاصة بهم، وتوقيع عدة اتفاقيات مع جامعات عالمية لاتاحة الفرصة امام العاملين في الهيئة والمهتمين للحصول على درجة الماجستير في الانتخابات.

ودار في نهاية اللقاء نقاش موسع أجاب فيه الكلالدة على أسئلة واستفسارات الحضور.

أخبار ذات صلة