الصحة الفلسطينية تسحب أدوية من الأسواق يشتبه بأنها "مسرطنة"

صحة
نشر: 2019-09-23 09:44 آخر تحديث: 2019-09-23 09:44
مبنى وزارة الصحة الفلسطينية
مبنى وزارة الصحة الفلسطينية
المصدر المصدر

أوقفت وزارة الصحة الفلسطينية تداول جميع المستحضرات الدوائية التي تحتوي على المادة الخام الفعالة "رانيتيدين" بكافة أشكالها الصيدلانية، المحلية منها والمستوردة.

وقالت الوزارة في بيان لها حصلت رؤيا، على نسخة منه، إن هذا الوقف سيسري إلى حين التأكد من خلو تلك المستحضرات من المادة الشائبة "NDMA" والتي تعد مادة مسرطنة.

ونشرت وزارة الصحة، الأسبوع الماضي بياناً حول بدئها باتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة وبالتنسيق مع جميع الجهات المعنية للتأكد من مأمونية الأدوية التي تحتوي على المادة الخام الفعالة "رانيتيدين" والتأكد من عدم وجود المادة الشائبة "NDMA" ضمن الأدوية المباعة في السوق الفلسطينية.

وأشارت الوزارة إلى أن معلومات المأمونية الدوائية الحديثة الصادرة عن مؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية، وهيئة الدواء الأوروبي بتاريخ 13/9/2019، ومؤسسة الغذاء والدواء الأردنية والمتعلقة بالمستحضرات التي تحتوي على المادة الفعالة "رانيتيدين" تفيد باحتمال وجود المادة الشائبة "NDMA" بمستويات قليلة في بعض المستحضرات بعد تحليلها مخبرياً في الولايات المتحدة الأمريكية.

وعممت وزارة الصحة على مصانع الأدوية المحلية بالتوقف عن استخدام المادة الخام الفعالة "رانيتيدين" في التصنيع الصيدلاني، والعمل على حجرها حسب الأصول، وكذلك التوقف عن طرحها وتوريدها إلى السوق لحين ثبات مأمونيتها وسلامتها، وفيما يخص الأدوية المستوردة التي تحتوي على نفس المادة الفعالة وهو دواء " Zantac"، فقد عملت وزارة الصحة على تعليق تسجيله وقررت سحبه من السوق، إضافة إلى تعليق تسجيل المستحضرات المستوردة الأخرى التي تحتوي على نفس المادة لحين التأكد من سلامتها ومأمونيتها.


اقرأ أيضاً : الغذاء والدواء تحذر الأردنيين من دواء قد يسبب سرطان


وأكدت وزارة الصحة، أن الإدارة العامة للصيدلة ستتأكد من توقف صرف هذه المستحضرات في القطاعين الحكومي والخاص بالتعاون مع الرعاية الصحية الأولية والجهات الشريكة كنقابة الصيادلة ونقابة الأطباء.

أخبار ذات صلة