لاجئ سوري يواجه المؤبد في تركيا بسبب جريمة مروعة.. والشاهد الرئيسي طفله

هنا وهناك نشر: 2019-09-22 16:39 آخر تحديث: 2019-09-22 16:39
الشرطة التركية - ارشيفية
الشرطة التركية - ارشيفية
المصدر المصدر

في جريمة مروعة، أقدم لاجئ سوري على قتل زوجته ووالدتها خنقا في منزله بتركيا .

ووفقاً لوسائل اعلام تركية، فسيواجه اللاجئ السوري عقوبة السجن المؤبد، رفقة صديقه المتواطئ معه ، بعد القبض عليه من قبل الشرطة التركية سابقا بعد ارتكابه للجريمة.

وتقول السلطات التركية، ان الشاهد الرئيس في القضية ، هو طفل في سن الثامنة من عمره، وهو نجل المتهم بقتل زوجته ووالدتها,

ويعتقد الادعاء العام التركي أن خطاب، الذي فشل لاحقا في الهروب من البلاد واعتقل ضمن إطار عملية مداهمة، ارتكب هذه الجريمة بالتواطؤ مع صديقه المدعو، خالد جراد، الذي احتجز أيضا، غير أن الرجلين ينفيان ذلك ويصران على براءتهما.


اقرأ أيضاً : نهاية مأساوية لفتاة تركية بعد "سنوات الكفاح" ضد مرض السرطان


ويدعي خطاب أنه دعا في ذلك اليوم صديقه إلى منزله، لكن لدى وصوله إلى الشقة عثر هناك على جثتي زوجته ووالدتها وهرب خوفا من تحميله المسؤولية عن قتلهما.

ومع استمرار المحاكمة، يستعد القضاء الآن، حسب وسائل إعلام تركية، للاستماع إلى إفادة نجل خطاب البالغ من العمر ثماني سنوات، وهو يعد الشاهد الرئيسي الذي من شأن إفاداته تسليط الضوء على القضية المدوية، إذ كان داخل الشقة لحظة ارتكاب الجريمة المروعة.

أخبار ذات صلة