حرب إلقاء التهم بين نقابة المعلمين والحكومة تشتعل.. والطرفان يؤكدان على الحوار

محليات نشر: 2019-09-22 10:59 آخر تحديث: 2019-09-22 11:06
تحرير: معاذ ابوالهيجاء
نور الدين نديم الناطق باسم نقابة المعلمين
نور الدين نديم الناطق باسم نقابة المعلمين
المصدر المصدر

أكدت نقابة المعلمين أنها لم تغلق باب الحوار مع الحكومة في وقت من الأوقات، ولم ترفض الحوار وأنها لم تدع لأي حوار إلا لبت الطلب، بعكس موقف الحكومة التي رفضت تلبية 4 دعوات للحوار، كان آخرها يوم أمس وهو -يوم عطلة- لعلنا نصل لحل وننزع فتيل الأزمة.

 واعتبر الناطق الإعلامي باسم نقابة المعلمين نور الدين نديم في حديث خاص لرؤيا أن ما صرحت به الناطق الاعلامي باسم الحكومة جمانة غنيمات، يخالف الوقائع والتاريخ، فكاميرات الإعلام  تسجل وتوثق، معتبرا حكومة الرزاز حكومة مغالبة واستقواء على حقوق الناس، فهي تعبث بالوقت حتى تضعف الموقف وتستقوي على المعلمين.


اقرأ أيضاً : مدرسة في الكرك تكسر الإضراب وتعطي حصصا للطلبة.. صور


واتهم نديم :" الحكومة بالعمل على  تحريض بين الأهالي والمعلمين، ولكن مجتمعنا واعي وكذلك معلمنا واحتضان المجتمع للمعلمين واحتضان مطالبهم أكبر دليل على ذلك، حتى أن الطلاب رفعوا شعار لن ادخل غرفة صفي حتى ينال معلمي حقوقه" على حد قوله.

وأكد أن رسالة جلالة الملك أمس في أمريكا حين زار مدرسته وجلس معه معلمته ومعلمه رسالة واضحه لتكريم المعلم  لم تلتقطها الحكومة جيداً، فإشراك المعلم والمواطن في صناعة القرار وتحسين وضع المعلم المعيشي رسالة يجب على الحكومة التقاطها ايضا.


اقرأ أيضاً : غنيمات: الحكومة تؤمن بأن نقابة المعلمين شريك لها.. فيديو


كما جدد تأكيده على دعوة الحوار، وأن  الحكومة أن تعتذر عما بدر منها في 5/9/2019 وبحق المعلم من في القضية التي أضرب من أجلها وأن لا تكتفي ان تصم آذانها واغلاق سمعها امام انين آلام الناس وأوجاعهم فالحكومة عابرة والمواطن ثبات في مملكتنا الهاشمية الحبيبة فنحن نطلب الحوار الذي يقوم على أسس وصحيحة وبيئة صحيحة، حوار حقيقي وليس حوارا من أجل الاستقواء على المعلم واستضعفه. 

 

 

 

أخبار ذات صلة