مواطنون وتربويون يطالبون بضرورة استئناف العملية التعليمية

محليات نشر: 2019-09-20 16:11 آخر تحديث: 2019-09-20 20:39
احدى المدارس خلال الاضراب
احدى المدارس خلال الاضراب
المصدر المصدر

طالب العديد من التربويين ومدراء المدارس ورؤساء مجالس التطوير التربوي في محافظة الزرقاء بضرورة استئناف العملية التعليمية ومراعاة مصلحة ا الطلبة والعودة الى الحوار للوصول الى توافق بين نقابة المعلمين ووزارة التربية والتعليم يراعي بالدرجة الأولى مصلحة الطلبة وحقهم في التعليم.

رئيس مجلس التطوير التربوي لشبكة مدارس حي معصوم وحي رمزي في الزرقاء سليم أبو محفوظ ناشد نقابة المعلمين والمعلمين لمواصلة الحوار واستئناف العميلة التعليمية فورا رأفة بأبنائنا الطلبة وحرصا على مصلحتهم التي تهم كافة فئات المجتمع الأردني .

وأوضح في تصريحات لوكالة الانباء الأردنية "بترا" أننا جميعا ندرك أهمية مهنة التعليم المقدسة في تخريج أجيال واعية فكريا وعلميا ووطنيا ، متمتعة بمستوى من المسؤولية الوطنية والإدراك للواجبات الملقاة على عاتق الجميع لتحقيق نهضة الوطن وازدهاره.

ونوه الى ضرورة مواصلة الحوار بين نقابة المعلمين والجهات المعنية للوصول الى صيغة توافقية تراعي بالأساس مصلحة أبنائنا الطلبة والمصلحة الوطنية العليا والمعلمين على حد سواء.

ولفت أبو محفوظ الى تصاعد حدة الاستياء والغضب لدى أولياء الأمور الذين يلتقي بهم ، بحكم عمله التربوي وجولاته الميدانية على العديد من المدارس ، مبينا ان هناك العديد من المعلمين الذين لديهم رغبة لاستئناف التعليم ومواصلة عملهم الوطني .


اقرأ أيضاً : النواصرة: مقترح الحكومة لم يتحدث عن علاوة الـ 50% مفتاح الحل - فيديو


وأكد مدير مدرسة الرصيفة المهنية محمد موسى مرقطن ضرورة استئناف العملية التعليمية وتعليق الإضراب فورا حرصا على مصلحة أبنائنا الطلبة وعدم هدر المزيد من الوقت ، مشيرا الى أننا ننادي بتحسين المستوى المعيشي للمعلمين ولكن ليس على حساب مصلحة أبنائنا الطلبة وحقهم في التعليم .

كما أشار مرقطن الى ان القانون والدستور الأردني والمواثيق الدولية كافة كفلت للطلبة حقهم في التعليم وعدم المساس بهذا الحق لأي سبب كان .

بدوره بين المدير الإداري السابق في تربية الرصيفة أحمد عرموش ضرورة استئناف التدريس في المدارس الحكومية ومواصلة الحوار بين كافة الأطراف وتغليب المصلحة الوطنية العليا على أية مصالح أخرى .

وأضاف عرموش ان عملية تعويض الطلبة عن الدروس التي فاتتهم ستكون صعبة كلما مضى مزيد من الوقت ، حيث سيؤثر ذلك سلبا على المعلمين والطلبة ، داعيا الى استئناف العملية التعليمية فورا .

 مدير عام المدارس العربية الوطنية في الزرقاء أسامة الشريف أشاد بمبادرة " طلابنا مسؤوليتنا ...وقفة مع الوطن " التي انطلقت في الزرقاء و التي تسهم في طمأنة أولياء الأمور على أبنائهم بسبب إضراب نقابة المعلمين.

وبين الشريف ان المدارس العربية بدأت بالتزامن مع إعلان إضراب نقابة المعلمين، باستقبال 75 طالبا وطالبة في المراحل الأساسية ،مشيرا الى ان هناك استياءً شديدا ومتناميا من قبل أولياء الأمور الذين يحضرون أبناءهم الى مدرسته بسبب تعطل الدراسة في المدارس الحكومية .

وأكد ان الجميع يدعم حقوق المعلمين وتحسين أوضاعهم المعيشية ، الا ان تعطيل العملية التعليمية ينعكس سلبا على الطلبة والمعلمين على حد سواء ، منوها بأن هناك نحو 30 مدرسة خاصة استقبلت طلبة من المراحل الأساسية ، فيما ان العمل ما يزال جاريا لاستقبال المزيد من الطلبة لضمان حقهم في التعليم وعدم هدر المزيد من الوقت على حسابهم وحقوقهم .

وفي محافظة الطفيلة  طالب مواطنون ووجهاء ومتقاعدون تربويون بضرورة تغليب لغة العقل لدى نقابة المعلمين في مطالباتهم بتحسين اوضاعهم المعيشية ورفع علاواتهم، وان لا يكون الاضراب على حساب ابنائهم الطلبة لاضراره بالعملية التربوية وبخاصة ان الطالب هو المحور الرئيسي للعملية التعليمية .

المعلم المتقاعد فيصل القطامين أكد ضرورة اتخاذ لغة الحوار بين الحكومة ونقابة المعلمين وتغليب مصلحة الطلبة بالعودة إلى مدارسهم لتلقي تعليمهم ، مشيرا إلى أن قطاع المعلمين يعد أحد الركائز الاساسية في بناء ونهضة الوطن ويحتاج إلى دعم وتحسين لاوضاع المعلمين مع ضرورة اعتماد منهجية للوصول إلى صيغة توافقية تضمن حقوق المعلمين من ناحية واستئناف تعليم الطلبة .

كما أكد الشيخ محمد سالم البنيان وعودة القرعان وأكرم السوالقة ضرورة إيجاد أجواء من الحوار والتوافقية بين الحكومة ونقابة المعلمين مع ايجاد المرونة لحوار هادف وجاد بين طرفي المعادلة في هذه المشكلة وبما يضمن حفظ حقوق الطلبة والمعلمين معا وبعيدا عن الإضرار بمصلحة الطلبة خاصة التوجيهي منهم في وقت أكدوا فيه أن المعلمين مكون أساسي في الوطن وكرامتهم من كرامة هذا الوطن. واشاروا إلى أن المعلم يعتبر الجندي المجهول والمؤسس الحقيقي للطاقات الابداعية في الوطن لذا من الواجب يحظى بكامل حقوقه ، مشيرين الى ان تلك الحقوق تمنح بالطرق الشرعية والرسمية خصوصا مع وجود نقابة قوية قادرة على خدمة المعلمين بعيدا عن تعطيل الدراسة والإضرابات .

وفي محافظة العقبة أكد تربويون متقاعدون في محافظة العقبة اهمية تغليب لغة الحوار بين المعلمين والحكومة بهدف مصلحة الطالب باعتباره محور العملية التربوية، مطالبين نقابة المعلمين باتخاذ خطوة جريئة لفك الاضراب الذي أثر سلبا على سير التعليم في المدارس واخر تدريس المناهج خاصة لطلبة الثانوية العامة.

وقال مدير تربية العقبة السابق الدكتور خالد الذنيبات على الطرفين تغليب المصلحة العامة وارضاء المعلمين وخدمة الطلبة مشيرا الى اهمية تحسين الوضع المعيشي للمعلمين.

وأشار التربوي المتقاعد الدكتور جميل الشقيرات الى ضرورة الوصول الى تفاهم بين النقابة والحكومة بما يخدم مصلحة الطالب والمعلم موضحا ان التعليم واجب مقدس ويجب على المعلمين احترام هذا الواجب والابتعاد عن التعنت في مطالبهم بعيدا عن حق الطلبة في التعليم.

ولفت التربوي محمد اسعد الى ان الاضراب أضر بسير العملية التعليمية بشكل عام وطلبة المدارس الحكومية بشكل خاص مشيرا الى ان التدريس في المدارس الخاصة يسير بشكل طبيعي بينما يفقد طلبة المدارس الحكومية حقهم في التعليم مطالبا الحكومة ونقابة المعلمين الجلوس على طاولة الحوار وايجاد الحلول المناسبة لهذه القضية .

وقالت فاعليات شعبية واهلية واكاديمية في محافظة البلقاء، الجمعة، ان استمرار الاضراب وعدم التوصل الى صيغة تفاهم سيضر بالعملية التربوية والتعليمية خصوصا مع نهاية اسبوعه الثاني.

وقال الخبير الاقتصادي الدكتور غسان الطالب ان المرحلة الان تتطلب الجلوس وطرح حلول من خلال حوار منطقي ينعكس على ثلاثة اطراف هم المعلم والطالب والحكومة حيث يكون حوارا بناء بعيدا عن التعنت بالاراء لان ذلك لا ينسجم مع مصلحة الوطن العليا والانتباه الى انه لا رابح في هذه القضية .

واضاف اننا لا ننكر الدور الكبير للمعلم وضرورة تحسين وضعه المعيشي مبينا في نفس الوقت ان اي علاوة مالية لاي موظف ستعمل على انعاش وتحريك حركة الاسواق المحلية.

وبين المختار حسين الخريوش ان بداية الاضراب مع بداية السنة الدراسية عمل يؤثر بكل تاكيد على الروح المعنوية للطلبة خصوصا انهم دخلوا السنة الدراسية بقمة النشاط ولكن مع استمرار الاضراب لفترة طويلة سيكون له اثر نفسي كبير على الطلاب مؤكدا على انه من الحكمة ان يكون هناك حوار وطني بناء بين نقابة المعلمين والحكومة لاستمرار المسيرة.

واكد صالح عبدالعزيز ولي امر لطالبين على ضرورة التركيز على لغة الحوار للوصول الى حل يرضي الطرفين.

من جهته اوضح رئيس شبكة تطوير مدارس قضاء العارضة حسين الغنانيم ان الهدف من إضراب نقابة المعلمين هو الحصول على علاوة مالية ويمكن الحصول على مطالبهم بالطرق الرسمية دون انعكاسات على الطلاب واولياء أمورهم مع الانتباه الى العامل النفسي للطلاب حيث ان الطالب بدأ سنته الدراسية بكل نشاط لكن تفاجئه بالاضراب اصابه بالاحباط مضيفا ان الخوف من هذا التعنت والاصرار على النهج سيؤدي الى الاصطدام مع اهالي الطلبة وانتقال القضية الى مرحلة اخرى لذا فان الحوار وسرعة الاتفاق سيجنب نتائج لا نريدها.

وقال رئيس هيئة شباب كلنا الاردن بمحافظة البلقاء مهند الواكد ان البلد تمر بكثير من التحديات وهذا لا يخفى على احد وكلنا نؤكد على ان المعلم لبنة أساسية في صلابة الاردن ويجب دعمه لكننا نراهن على وعي وفكر هذه الفئة في ايصال رسالتها والذي يجب ان يكون الحوار ديدنه مشيرا الى ان الباب لم يغلق والابتعاد عن استخدام الطالب اداة لان الوطن الخاسر في النهاية مشيرا الى ان انتقال 34 الف طالب الى المدارس الحكومية هو اعتراف بالمستوى المتميز لمعلمينا هو ما يضعهم امام تحدي كسب ثقة الاهالي.

أخبار ذات صلة