الطيبي: هذا يوم مصيري

عربي دولي نشر: 2019-09-17 13:15 آخر تحديث: 2019-09-17 13:15
النائب العربي أحمد الطيبي
النائب العربي أحمد الطيبي
المصدر المصدر

علق النائب العربي أحمد الطيبي، على انتخابات الكنيست، الثلاثاء، قائلا: "إن هذه المرة فعلا المعركة مصيرية وكل صوت يقرر .. نتنياهو انقض على الصوت العربي لانه لا يريد للعرب ان يصوتوا لانه يخاف من الصوت العربي .. اليوم يتعامل معنا كتهديد انتخابي .. كلما خرجنا للتصويت اكثر كلما زاد الاحتمال ان يذهب بنيامين نتنياهو الى البيت او الى السجن".

تخوض الأحزاب العربية المركزية انتخابات الكنيست ضمن القائمة المشتركة، علما أن هناك قوائم عربية صغيرة أخرى يرجح بأن لا تتجاوز نسبة الحسم.

وفتحت صناديق الاقتراع صباح اليوم الثلاثاء، في البلدات العربية، علما أن أصحاب حق الاقتراع العرب يصل 940 ألفا من أصل 5 مليون و800 ألف صاحب حق اقتراع.

وتسعى القائمة المشتركة إلى رفع نسبة التصويت بصفوف المواطنين العر إلى 62% وما فوق، مع نسب تصويت تتجاوز الـ80% منها للقائمة المشتركة، وهي النسب التي حققتها القائمة المشتركة في أول خوضها للانتخابات عام 2015 وحققت 13 مقعدا في الكنيست الـ20، وتشير استطلاعات الرأي الأخيرة حصول القائمة المشتركة على 11-12 مقعدا.

ومنذ أن فتحت صناديق الاقتراع شهدت البلدات العربية والمدن الساحلية والمختلطة حضورا كبيرا لنشطاء المشتركة.


اقرأ أيضاً : إنطلاق انتخابات الكنيست


حيث يتواجد الآلاف من نشطاء المشتركة من كوادر أحزاب ومتطوعين بين صناديق الاقتراع، وبالقرب من المؤسسات الحكومية التي تحوي على صناديق.

وتحتدم المنافسة في هذه الانتخابات بين اليمين والمركز التابع للاحتلال، حيث يسعى معسكر اليمين المتطرف برئاسة، بنيامين نتنياهو، الوصول إلى 61 عضو كنيست بدون قائمة "يسرائيل بيتينو"، برئاسة أفيغدور ليبرمان، لتشكيل حكومة يمينية دينية.

وتحصل القائمة المشتركة بموجب متوسط استطلاعات الرأي على 11 مقعدا، ويتساوى كل من "يسرائيل بيتينو" و"يمينا" بـ9 مقاعد لكل منهما، وتحصل الأحزاب الدينية على 15 مقعدا، 8 لـ"يهدوة هتوراة" و7 لحركة "شاس".

ويحصل "المعسكر الديموقراطي" على 6 مقاعد، فيما يحصل حزب "العمل جيشر" على 5 مقاعد فقط، وتجتاز "عوتسما يهوديت" نسبة الحسم مع 4 مقاعد وهو الحزب المصنف بورثة حركة كاهانا.

ويشكل التحدي الحقيقي لمعسكر المركز واليسار الصهيوني في رفع نسبة المشاركة في منطقة المركز والتي تتسم بالعلمانية، حيث بلغت نسبة الاقتراعات في الانتخابات السابقة في نيسان 62%، فيما وصلت نسبة التصويت العامة في البلاد 68%.

ووفقا لاستطلاعات الرأي في القنوات العبرية المختلفة، ستعبر نسبة الحسم 10 قوائم فقط من القوائم الـ29 المشاركة في انتخابات الكنيست الـ22، كما تشير المعطيات، إلى تساوى الليكود مع "كاحول- لافان" في عدد المقاعد بـ32 مقعدا لكل منهما.

أخبار ذات صلة