التربية: كتاب المعاني "قانوني" ويجب معرفة المعلمين الحاضرين من المتغيبين.. فيديو

محليات نشر: 2019-09-15 20:43 آخر تحديث: 2019-09-16 07:33
الصورة من الحلقة
الصورة من الحلقة
المصدر المصدر

قال الناطق الاعلامي لنقابة المعلمين نور الدين نديم إن النقابة هي أول من تقدم بمبادرة للقاء الرزاز وليس الفريق الحكومي.

وأضاف نديم خلال حديثه لبرنامج نبض البلد، الذي تبثه قناة رؤيا، على ما يبدو أن دعوة النقابة للرزاز إلى الحوار لم تصلة بالشكل المطلوب، مشيرا إلى أن النقابة قامت بإرسال كتاب رسمي للحكومة من أجل لقاء الرزاز وليس لقاء فريقه الحكومي، لما يتمتع به من دراية كاملة بملف المعلمين وسلاسة التعامل.

وأكد نديم أن علاوة الـ 50% هي مطلب، متسائلا عن غياب الرزاز عن مشهد الإضراب وأن رئيس الوزراء إستفزّ المعلمين بخطاباته على حد قوله.

وقال: "مأساة أن وزارة التربية تقف ضد مصلحة المواطنين ونهج الحكومة تحايل والتفاف، وأن اكثر من نسخة تم تداولها لمزاولة المهنة والحكومة تنصلت من تعهدات 2014".

وتحدث الناطق الإعلامي لنقابة المعلمين عن وجود فساد إداري ومالي في وزارة التربية والتعليم.


اقرأ أيضاً : المعاني يطلب تزويده بأسماء المعلمين المضربين والممتنعين عن التدريس


بدوره، أكد الناطق الإعلامي لوزارة التربية وليد الجلاد أن الحكومة متمسكة بالحوار مع نقابة المعلمين.

وقال الجلاد أن الكتاب الذي وجه وزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني حول المعلمين المضربين هو كتاب إحصائي وليس لأي إجراء بحق المعلمين.

وحول ما أثير حول تقديم استقالات المعلمين، وأشار الجلاد إلى أنه لم يرد أي استقالة لمدراء التربية في الوزارة .

وقدم الناطق الإعلامي لوزارة التربية والتعليم وثائق تؤكد أنه كان هناك 6 مطالب للمعلمين وتم التوافق على 5 منها، وأن الحكومة لم تتعهد بعلاوة الـ 50%.

كما أكد أن الوزارة جاهزة لاستقبال أي ملاحظة حول تحسين الوضع المعيشي وتعزيز دور المعلم  إن كان هناك أي خلاف على أي نقطة في المسار الوظيفي.

وكشف الناطق الاعلامي لوزارة التربية وليد الجلاد أن المسار المهني سيكون جاهز بعد عام.

من جانبه، قال رئيس لجنة التربية النيابية الدكتور إبراهيم البدور إنه يجب أن يكون هناك اتفاقا قريبا بين النقابة والحكومة، وان يوما بالتفاوض والتنازل وتقريب وجهات النظر للخروج من الأزمة.

وأكد البدور أن النواب يحاولون جمع الأطراف للوصول لحل، و بما يخدم مصلحة الوطن والمعلم والطالب .

وأشار إلى أنه يجب عودة الطرفين إلى طاولة الحوار، وانه هناك جهدا كبيرا في جمع الأطراف في تقريب وجهات النظر.


اقرأ أيضاً : النائب البدور لـ"رؤيا": ما يحدث بين الحكومة ونقابة المعلمين "سجال" - فيديو


وقال إن الفريق الحكومي المعني في الحوار مع نقابة المعلمين قدم مقرحات مالية، لكن نائب نقيب المعلمين رفض هذه المقترحات وأصر على الإضراب.

وقال النائب خليل عطية في اتصال هاتفي إن اتفاق عام 2014 أوصى بعلاوة للمعلمين ولم تحدد نسبتها، مشيرا إلى أن حكومة الدكتور  عبدالله النسور في ذلك الوقت لم تلتزم بهذه الاتفاقية.

وأشار إلى أنه تم تحقيق 5 مطالب من 6، وان وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات في ذلك الوقت، وقع عليا، وأن الاتفاق في عام 2018 لم يذكر فيه علاوة الـ 50%.

ودعا النائب عطية نقابة المعلمين إلى تعليق الإضراب، وإلى الحوار البناء بين جميع الأطراف، وعدم إعاقة العملية التعليمية

أخبار ذات صلة