المغدورة إسراء غريب.. بأي ذنب قُتلت !

فلسطين نشر: 2019-09-12 11:42 آخر تحديث: 2019-09-12 21:23
المغدورة اسراء غريب
المغدورة اسراء غريب
المصدر المصدر

بعد أن ضج الرأي العام الفلسطيني خاصة والعربي عامة بقضية وفاة الفتاة الفلسطينية إسراء غريب " في ظروف غامضة يوم الـ 22 من آب الماضي ، اعلنت النيابة العامة الفلسطينية الخميس بكل صراحة أن إسراء قد غدر بها وارتكبت بحقها جريمة قتل مروعة .

إسراء غريب ابنة العشرين عاما التي كانت تسكن منزل عائلتها في مدينة بيت ساحور بمحافظة بيت لحم، رحلت بصمت دوى في كل أنحاء المعمورة  ليسمع العالم أن هذه الفتاة كانت ضحية عنف أسري أدى إلى مقتلها ، عقب انتشار مقاطع فيديو يُسمع فيها صراخ وعويل شديدان، قيل إن إسراء مصدرُهُما.


اقرأ أيضاً : النيابة الفلسطينية: توجيه تهمة القتل لـ 3 أشخاص بقضية "إسراء غريب".. فيديو


وبحسب النيابة العامة الفلسطينية، فإن غريب وصلت جثّة هامدة إلى مستشفى بيت جالا الحكومي. وقالت النيابة إنها باشرت بإجراءات التحقيق بوفاة الشّابة غريب، مُشيرة إلى أنها أجرت الكشف الظاهري على الجثة، وصدر قرار بإحالتها للطب الشرعي  نتيجة وجود شبهات جنائية عليها.

وعقب ذلك انتشر عبر مواقع التواصل بيان مقتضب قيل إنه بيانُ عائلة غريب، والذي زُعِم فيه أن إسراء "كانت ملبوسة بالجنّ"، وإن العائلة بريئة تمامًا من دم ابنتها، فيما جاء في بيان آخر قيل إنه للعائلة كذلك، أن إسراء سقطت من ارتفاعٍ عالٍ وماتت متأثرة بإصابتها، وهو ما نفته النيابة العامة الفلسطينية  على لسان النائب العام أكرم الخطيب الذي اكد ان إسراء ماتت نتيجة تعرضها للتعذيب والضرب المفضي للموت وانها لم تسقط عن شرفة منزلها .

وقال الخطيب إنه تم تحويل جثة إسراء إلى الطب الشرعي قبل أن تصبح قضيتها رأي عام فلسطيني وعربي.

وأشار إلى ان تقرير الطب الشرعي أظهر أن جثة المغدورة كانت خالية من الإصابات في العضلات الصدرية، كما هو الحال في الأضلاع ايضا، التي تبين انها لا تعاني من كسور.

وأثار إعلان النيابة العامة الفلسطينية  نتائج التحقيقات حول أسباب وفاة المغدورة إسراء غريب موجة عارمة من ردود الفعل المطالبة بايقاع أقصى العقوبات بحق المتهمين الثلاثة في الجريمة وهم (م.ص) و (ب.غ) و (أ.غ) .

وأكد النائب العام أن جريمة مقتل "اسراء غريب" ليس لها علاقة بما يسمى بالشرف، مشيرا إلى أنه ستتضح خلفيات ودوافع الجريمة أكثر عند تقديم لائحة اتهام بحق المتهمين الثلاثة ، معلنا أن محاكمتهم ستكون علنية"

وكتبت الاعلامية  الفلسطينية لينا قيشاوي تغريدية " النيابة العامة: الضرب المفضي الى الموت هو سبب جريمة قتل #اسراء_غريب ، لا أحد أياً كان يملك حق السيطرة نفسياً أو جسدياً على إنسان آخر حق الترهيب و التهديد حق التصرف بالآخر.. لا أحد".

وكتب الناشط صفوان الزيتون  تغريدة أخرى " ظهرت الحقيقة أخيرًا في قضية القتل البشعة لإسراء.. وهي كانت حقيقة واضحة ومعروفة، لولا تواطؤ وتلكؤ السلطات وبعض فئات المجتمع.. المجد لروح إسراء والعار للثقافة الذكورية التي قتلتها"

وكتب أخر تغريدة قال  فيها "الان المهم تنفيذ العقوبة لتصبح رادع لمن يريد ازهاق روح بلا ذنب"

وتسال احد رواد مواقع التواصل الاجتماعي  عبر توتير "أسباب القتل لم يعلن عنها حتى الآن لكن النائب العام ينفي أن يكون قتل "على خلفية الشرف""

وقال سامي عواد في تغريدة له" حقها ما راح يضيع #اسراء_غريب "

فيما تكتب الناشطة غدير كرم تغريدية "النائب العام الفلسطيني في المؤتمر الصحفي  : - المغدورة #اسراء_غريب لم تسقط عن الشرفة كما ادعى أقرباؤها ، المغدورة توفيت نتيجة مضاعفات بسبب الضرب و التعنيف الذي تعرضت له لمدة طويلة ، ويبين انو تم القاء القبض على المتهمين بجريمة القتل، وهم زوج اختها واخوتها ! "

وفتحت قضية غريب باب الانتقادات اللاذعة على مصراعيه، حتى طالت بعض الانتقادات، "المجتمع الذكوري" الذي عاشت فيه غريب، فيما طالت انتقادات أخرى القوانين والتشريعات الفلسطينية التي توفر الغطاء لمُرتكبي الجرائم ضد النساء، بتساهُلهما مع الجناة، حينما تكون الضحية أُنثى، وفق ما رأى البعض متسائلين في الوقت ذاته بأي ذنب قتلت ؟

أخبار ذات صلة