السجائر الإلكترونية تواصل حصد ضحاياها

صحة نشر: 2019-09-11 13:02 آخر تحديث: 2019-09-11 13:22
السجائر الإلكترونية
السجائر الإلكترونية
المصدر المصدر

قال المسؤول في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية نيد شاربلس إن وكالته كانت على دراية بالتقارير التي أظهرت مستويات عالية جدا من زيت فيتامين "إي" في حاويات القنب، المتعلقة بالسجائر الألكترونية "لكن لم يعثر على أي مادة بما في ذلك خلّات فيتامين +إي+ في العينات التي اختبرت" على المستوى الوطني.

وأفادت وزارة الصحة في نيويورك بأن نتائج الاختبارات المخبرية أظهرت مستويات عالية جدا من زيت فيتامين "إي" في حاويات القنب التي استخدمها الأشخاص الـ34 في الولاية الذين أصيبوا بالمرض الرئوي بعد التدخين، ولذلك ركزت تحقيقاتها في هذا الاتجاه.

وتوفي 5 أشخاص على الأقل في الولايات المتحدة بعد تدخينهم سجائر إلكترونية، فيما تفشى مرض رئوي حاد بين مئات المراهقين وترك بعضهم في غيبوبة.

ولم يحدد المحققون الفيدراليون العلامات التجارية أو المواد الضارة الموجودة في سوائل السجائر الإلكترونية التي ربما تسببت في المشكلات المرصودة في الجهاز التنفسي، لكن القاسم المشترك بين المرضى كان استخدامهم منتجات تحتوي على "تي إتش سي" وهي مادة أساسية في القنب الهندي.


اقرأ أيضاً : أمريكا تحذر.. أقلعوا عن التدخين الإلكتروني بكل أشكاله


وقد أفادت السلطات الصحية المحلية في مينيابوليس ومينيسوتا، بأن شخصين كبيرين في السن بحالة صحية سيئة نسبيا، توفيا نتيجة استخدامهما سوائل تحتوي على تلك المادة.

وحاليا، هناك أكثر من 450 حالة محتملة من الأمراض الرئوية المرتبطة بتدخين السجائر الإلكترونية وفقا لإليانا أرياس نائبة مدير قسم الأمراض غير المعدية في مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي).

وقال دانييل فوكس المتخصص بأمراض الرئة في ولاية كارولاينا الشمالية، إن المرضى أصيبوا بالتهاب رئوي يعرف باسم الالتهاب الرئوي الدهني وهو يحدث عندما تدخل "زيوت أو مواد تحتوي على دهون إلى الرئتين".

يذكر أن السجائر الإلكترونية موجودة في الولايات المتحدة منذ العام 2006 وتستخدم في بعض الأحيان كوسيلة للمساعدة على الإقلاع عن تدخين منتجات التبغ التقليدية.

وقد ازدادت نسبة المراهقين الذين يقبلون عليها خلال السنوات الأخيرة. فنحو 3,6 ملايين من تلاميذ المدارس المتوسطة والثانوية استخدموا سجائر إلكترونية في العام 2018، وهي زيادة قدرها 1,5 مليون عن العام السابق.

وفي الوقت الراهن يبدو أن انتشار الأمراض الرئوية محصور في الولايات المتحدة رغم تزايد شعبية منتجات التدخين الإلكتروني على صعيد عالمي.

أخبار ذات صلة