مدير عام الأحوال المدنية يؤكد دعم المقدسيين والتخفيف من معاناتهم

فلسطين نشر: 2019-09-10 21:12 آخر تحديث: 2019-09-11 01:55
من اللقاء
من اللقاء
المصدر المصدر

أكد مدير عام دائرة الأحوال المدنية والجوازات فهد العموش، أن تفويض المحكمة الشرعية في القدس الشريف بقبول معاملات تجديد جوازات السفر للمقدسيين، وتخفيض رسوم إصدار وتجديد جوازات السفر المقدسيين (ومساواتهم بالأردنيين) يأتي انطلاقا من التوجهات الملكية السامية الداعية دوماً للتخفيف عن المقدسيين دعماً لصمودهم وحماية الهوية العربية لمدينة القدس.

وقال خلال تفقده سير إجراءات قبول معاملات المقدسيين في المحكمة الشرعية في مدينة القدس المحتلة، اليوم الثلاثاء، بحضور القائم بأعمال قاضي القضاة في القدس الشيخ واصف البكري، وقاضي القدس الشرعي الشيخ محمد سرندح، إنه بإمكان المقدسيين تقديم معاملاتهم للمحكمة الشرعية في القدس، أو الحضور إلى دائرة الاحوال المدنية والجوازات في عمان، مبيناً أن هذا الاجراء جاء بهدف التسهيل على المقدسيين والتخفيف عليهم.

وأضاف العموش في بيان صحفي وصل رؤيا نسخة منه،  أن المحكمة الشرعية في القدس الشريف تعد جزءاً لا يتجزأ من تشكيل المحاكم الأردنية، وتتبع للنظام القضائي الأردني وتخضع في إجراءاتها وإدارتها لأحكام القانون الأردني مع مراعاة الظروف القائمة في القدس الشريف بعدم وجود جهة إدارية.

وأوضح العموش أن المحكمة الشرعية في القدس تستقبل طلبات التجديد لجوزات السفر للمقدسيين سواء أكانت دائمة أو مؤقتة، كما تستقبل معاملات إصدار جواز السفر لأول مرة للأطفال القاصرين دون سن (16) عاماً، شريطة أن يكونوا مضافين للهوية المقدسية لأحد الوالدين، مشيراً إلى أنه يمكن لحملة الجوازات الأردنية الحاصلين على الهوية المقدسية المؤقتة تقديم طلباتهم في المحكمة الشرعية.

وأشار إلى أن دائرة الأحوال المدنية والجوازات قامت بتدريب الموظفين في المحكمة الشرعية، واعتمادهم لقبول المعاملات التي تقدم من أصحاب العلاقة شخصياً مرفقاً بها كافة الأوراق الثبوتية، ووفقاً للإجراءات القانونية المعمول بها في دائرة الأحوال المدنية والجوازات في الأردن، وبعد ذلك تقوم شركة البريد الأردني عن طريق شركائها في القدس بنقل تلك المعاملات وإيصالها إلى دائرة الأحوال المدنية والجوازات لتدقيقها والتثبت من استيفائها للشروط القانونية ليصار إلى إصدار الجواز، وإعادة تسليمه للبريد الأردني لإعادته إلى المحكمة الشرعية، وتسليمه لأصحاب العلاقة.

وأشاد العموش بجهود كوادر المحكمة الشرعية من حيث تنفيذهم للتعليمات والإجراءات بدقة وإتقان، وأوعز بتوفير نماذج طلبات الحصول على الجوازات مجاناً داخل المحكمة الشرعية عن طريق الدائرة.

من جهته، رحب الدكتور البكري بزيارة وفد دائرة الأحوال المدنية والجوازات، والتي تأتي في إطار متابعة تنفيذ المكرمة الملكية السامية لجلالة الملك عبد الله الثاني لدعم صمود المقدسيين، وتثبيتهم في أرضهم من خلال تسهيل وتبسيط الإجراءات المتعلقة بإصدار وتجديد جوازات السفر عن طريق المحكمة الشرعية في القدس بواسطة البريد الأردني وشركة واصل، إضافة الى تخفيض رسوم تجديد الجوازات ومعاملة المقدسيين معاملة الأردنيين.

ولفت إلى أن هذه المكرمة كانت محل تقدير المقدسيين جميعاً الذين اعتبروا هذا الأمر حلقة من حلقات الدعم الأردني المستمر للشعب الفلسطيني، فالشعب الأردني كان وما زال السند والظهير والعون والنصير لتوأمه وشقيقه الشعب الفلسطيني.

وأكد الدكتور البكري أهمية وصاية جلالة الملك عبد الله الثاني على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك، والتي تعتبر خط الدفاع الحقيقي عن هذه المقدسات في وجه التحديات التي تحاك ضد المسجد الأقصى المبارك والمقدسات.

ولفت إلى دور المحكمة الشرعية في القدس الشريف، والتي تعتبر عنواناً من عناوين القدس لما تمثله من بعد ديني وتاريخي ووطني، ولما تقدمه من خدمات مميزة من شأنها التخفيف من معاناة المقدسيين ودعم صمودهم وثباتهم في أرضهم، مؤكداً أن المحكمة الشرعية جزء من السلطة القضائية الأردنية وجزء من دائرة قاضي القضاة في المحكمة الأردنية.

وخلال الزيارة، تحدث قاضي القدس الشرعي الشيخ محمد سرندح عن طبيعة عمل المحكمة الشرعية، وما تقوم به من إجراءات للتسهيل على المقدسيين من خلال تجهيز البنية التحتية، وتوفير كافة الوسائل الممكنة والمتاحة للتخفيف عنهم من خلال استقبال معاملاتهم، مبيناً أن المحكمة على الرغم من قلة الإمكانيات قامت بتهيئة البنية التحتية من خلال توفير قاعة لاستقبال معاملات المقدسيين لتجديد جوازاتهم.

أخبار ذات صلة