أطباء شرعيون يستقيلون احتجاجا على "تجاوزات" في قضية إسراء غريب

فلسطين نشر: 2019-09-09 00:40 آخر تحديث: 2019-09-09 00:41
الشابة اسراء غريب
الشابة اسراء  غريب
المصدر المصدر

على خلفية قضية وفاة الشابة اسراء غريب، صاحبة القصة الأكثر تداولاً في فلسطين والوطن العربي، قدم تسعة أطباء استقالاتهم من معهد الطب الشرعي الفلسطيني.

والأطباء هم مسؤولو الطب الشرعي في محافظات وسط وجنوب الضفة الغربية، وكان من المفترض أن يشاركوا في كتابة التقرير الطبي الخاص بإسراء غريب، حيث إنهم أعضاء في اللجنة التي يتم تكليفها بتشريح الحالات الجنائية في معهد الطب العدلي – أبو ديس.

وبحسب ما نشرت صحيفة القدس العربي،  أن الأطباء يعتبرون أن بعض التجاوزات في الدائرة أثرت على عملهم بشكل مباشر وساهمت في تأخير بعض الإجراءات المتعلقة بدائرة الطب الشرعي، ومنها ما يتعلق بقضية إسراء غريب حيث استغرق صدور التقرير الطبي الخاص بها وقتا طويلا لا يتناسب وكونها قضية رأي عام حيث إنه يمكن إنجاز التقرير بشكل أسرع، بالإضافة إلى وجود حالة من التكتم والغموض في هذا الملف.

لكن وكيل وزارة العدل الفلسطينية محمد أبو السندس أكد  أن الأطباء المستقيلين "لم يشتركوا في تشريح جثة إسراء غريب".


اقرأ أيضاً : أخر التطورات حول عينات جثة الفلسطينية إسراء غريب المرسلة للأردن.. وموعد اعلان التقرير النهائي


أخبار ذات صلة