نقابة المعلمين: الاضراب المفتوح ومستمر للايام القادمة حتى نأخذ حقوقنا- فيديو

محليات نشر: 2019-09-07 18:05 آخر تحديث: 2019-09-08 07:39
من المؤتمر
من المؤتمر
المصدر المصدر

عقدت نقابة المعلمين، مساء السبت، مؤتمرا صحافيا في مجمع النقابات المهنية.

وقال الناطق باسم المعلمين نور الدين نديم  إن "مذبحة" كانت ستقع يوم الخميس بحق المعلمين والوطن على حد قوله.


اقرأ أيضاً : الحكومة طلبت من نقابة المعلمين تزويدها بجميع التجاوزات بحق منتسبيها


واكد أن جميع القرارات التي صدرت باجماع رؤساء الفروع بالاضافة لمجلس الناقبة، فالجميع موحد حتى نستعيد كرامة المعلم.

 واضاف:" أننا لن نخدش الدولة وهذا ما نعاهد الله عليه، لاننا نحن الدولة فالاردن هي التي نهضنا بها ولن تكون يوما تخضع لمزاجية شخص يتصرف بعنجهية ويقود الأمور بسوء التعامل مع المعلمين.

فيما أكد نائب نقيب المعلمين ناصر مناصرة أن المعلمون جابهوا العنف بصدور عارية.

 كما اكد أن مطلب المعلمين هو حق دستوري لهم، وأن النقابة بقيت تطالب حتى المجلس الرابع للنقابة، حيث تم ارسال كتاب رسمي للحكومة يطلب لقاء خاصا، ولم يتم الرد على جميع كتابنا كذلك لم نلتقي رئيس الوزراء حتى هذه اللحظة.

وعن اعتراض وزارة الداخلية والحاكم الإداري على مكان الوقفة قال ما كان خائف منه، وقع أضعاف مضاعفة، وأنه " لو سمح للمعلمين الوصول للدوار الرابع لما أغلقت الطريق."

وقال نحن لا نلوم الدرك والأمن بل نلوم من أعطاهم الأوامر، وأننا لا نريد التصعيد وهذا الأمر حريصون عليه.

وأشار إلى أن شهادات المعلمين تقشعر لها الأبدان لما حدث لهم من عنف أثناء اعتقالهم.

وأكد أن المعلم لن يدخل الغرفة الصفية ما لم يتم محاسبة المسؤول عما جرى عند الدوار الرابع.

وتساءل كيف سيدخل المعلم الغرفة الصفية وقد أهين وضرب وسُحل امام طلابه. 

ولفت إلى أنه تم توثيق مئات من حالات الضرب، واعتقال العشرات، وسيتم تقديم كل ذلك لمؤسسات حقوق الانسان.

وقال إن كانت الحكومة تريد أن تبعث برسائل حسن نوايا فهي تعرف ماذا ستفعل.

لجأنا إلى الدواء المر وهو الاعتصام بعد أن لم نجد أي طريق او سبيل آخر.

 ودعا إلى الوقوف مع المعلم، فالمعلم الحر يجب أن يعيش حرا وأن يعلم الأبناء الحرية حتى يكون وطن الاحرار.

واكد على استعداد النقابة للحوار في أي وقت، مطالبا بمحاسبة المسؤولين عما جرى عند الرابع للمعلمين في اعتصام الخميس.

وبين أنه  لم يقدم لنا أي مبادرة واضحة المعالم من الحكومة، وأن وزير التربية قال لنا  نحن مع زيادة للمعلمين مرتبطة بالأداء، ولكن النقابة تقول 
إن الأداء مرتبط بالتقييم السنوي، فنحن لا نتحدث عن حوافز بل نتحدث عن العيش الكريم وهي علاوة راتب للمعلم.

وأكد أن  الاضرارب المفتوح مستمر للايام القادمة حتى يأخذ المعلمون حقوقهم.

وعن علاقته بحركة الاخوان قال الحكومة لو  نفت الاخوان المسلمين من الاردن أو اعتقلتهم فليس عملي انا يهمني مطلب المعلمين.

 شهادة معلم تم اعتقاله في وقفة الخميس:

وتحدث المعلم كامل السعودي من مديرية تربية العقبة، تم القبض علينا ونحن في الاعصتام، وتم وضعنا في مركز أمن البيادر وأحذت هواتفنا وساعاتنا، ثم بعد ذلك صرحت وزارة الداخلية لا معتقلين من المعلمين، وهنا جن جنونا.

وادعى أنه تم تعرية المعلمين من جميع ملابسهم عند الجهات الأمنية.

كما ادعى تعرضهم إلى الضرب، والعنف في المركز الأمني وهم عراة.

وفي اخر تصريح من الحكومة جدد تمسكها واستمرارها بالحوار بهدف تحسين الوضع المعيشي للمعلم والارتقاء بالعملية التربوية وربط ذلك بتحسين أداء طلبتنا، من منطلق مسؤوليتها تجاه الطلبة والمعلمين. وكذلك حرصها على تحسين الوضع المعيشي للعاملين في القطاع العام وربط ذلك بتطوير الأداء.

 وأكدت الحكومة، في بيان صدر عنها اليوم عقب اجتماع مع ممثلي نقابة المعلمين في وزارة التربية والتعليم، حرصها التام على كرامة المعلم ورجل الأمن، وحفظ هيبتهما وصورتهما وعدم المساس بهما.

أخبار ذات صلة