وزيرة أوروبية تستقيل من أجل زوجها وأولادها وأحفادها

عربي دولي نشر: 2019-09-06 21:51 آخر تحديث: 2019-09-06 21:57
وزيرة الخارجية السويدية مناصرة قوية لحقوق الإنسان.
وزيرة الخارجية السويدية مناصرة قوية لحقوق الإنسان.
المصدر المصدر

أعلنت وزيرة الخارجية السويدية، مارغوت فالستروم، اليوم الخميس، أنها تقدمت بطلب استقالة لرئيس الوزراء ستيفان لوفين.

وذكرت فالستروم في تصريحات أنها أبلغت رئيس الوزراء أنها تريد الاستقالة في "أقرب وقت"، مؤكدة عدم وجود أية خلافات مع الحكومة، وأوضحت أن السبب في قرارها يعود لأسباب عائلية.

ونشرت وزيرة الخارجية السويدية تغريدة على حسابها في موقع "تويتر" قالت فيها: "حان الوقت كي أقضي وقتا أطول مع زوجي وأبنائي وأحفادي​​​، لقد أبلغت رئيس الوزراء برغبتي في مغادرة الوزارة ومنصب وزير الخارجية".

وقالت الوزيرة في بيان صحفي نشر على موقع الحكومة السويدية: "لقد كرست جهدي بكل إخلاص لمهمة جعل السويد آمنة ومحترمة في العالم الخارجي".


اقرأ أيضاً : تعرف على أول سودانية تتولى منصب وزير خارجية بلادها


من هي مارغوت فالستروم؟

شغلت فالستروم منصب وزيرة الخارجية السويدية منذ 5 سنوات، وهي تنتمي إلى "الحزب الاشتراكي الديمقراطي"، وأصبحت خلال السنوات القليلة الماضية، شخصية عالمية معروفة، خصوصا بعد مواقفها المؤيدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية.

ولدت مارغوت فالستروم، البالغة من العمر 65 عاما في 28 سبتمبر 1954، في سكيليفتيا، وتمارس العمل السياسي منذ 40 عاما.

ودخلت فالستروم البرلمان السويدي لأول مرة في العام 1976، وشغلت منصب وزيرة الشؤون المدنية خلال الفترة من أكتوبر 1988 وأكتوبر 1991، وفي أكتوبر 1994 تم تعيينها وزيرة للثقافة، حتى مارس 1996.

وفي أكتوبر 2014 أصبحت وزيرة للخارجية حتى تاريخ تقديمها لاستقالتها.

وأنيطت بالوزيرة المستقيلة خلال فترة نشاطها السياسي والحكومي العديد من المهام في المؤسسات الحكومية والبلديات والمنظمات، وقد ألفت ثلاثة كتب.

أخبار ذات صلة