النائب البدور: التيار الجديد في نقابة المعلمين يرفض اتفاق 2018- فيديو

محليات
نشر: 2019-09-05 20:42 آخر تحديث: 2019-09-05 21:00
من الحلقة
من الحلقة

 

وصف رئيس لجنة التربية النيابية النائب الدكتور إبراهيم البدور الأحداث التي رافقت حراك المعلمين يوم الخميس بأنها "أمر مؤسف"، معتبرا أن كل جهة تمترست خلف رأيها.

وأشار خلال حديث خاص لبرنامج نبض البلد إلى أن النقابة والحكومة منذ شهر وهما تناقشان المسألة، لافتا إلى أن اللجنة استمعت لوجهة نظر النقابة بالتفصيل، ونقلتها إلى الحكومة، وأن مطلب المعلمين "مالي فقط".

وقال إن الحكومة ردت بعدم توفر أموال لتنفيذ مطلب المعلمين، مع استعدادها للحوار، موضحا دور اللجنة بأنه جاء لنزع الفتيل والوصول لحل وسطي. 

وأشار إلى أن مجلس النواب هو واسطة بين الحكومة والنقابة، مؤكدا أن المجلس مع حق المعلم وتحسين وضعه الاقتصادي.

ورأى النائب البدور أن شكل النقابة السياسي اختلف، حيث جاء تيار جديد له وجهة نظر جديدة في اتفاق النقابة مع الحكومة عام 2018، حيث يرى التيار الجديد، وفق البدور، أن اتفاق مجلس النقابة السابق مع الحكومة عام 2018 باطل، وأن من حق النقابة المطالبة بعلاوة 50%.

من جهته قال النائب خالد رمضان إن ما حصل على الدوار الرابع الخميس لم يحدث صدفة، معتبرا أن "أن العقل الذي أدار الأزمة يعلم الفقر الذي يعاني منه المعلم، ويعلم الضغط الاقتصادي الذي يحيط به، ويعلم أن المعلمين سيخرجون إلى الدوار الرابع، ولكنه أراد لهم الخروج، وأعلن إغلاق الرابع".

وفي توصيفه للمشهد في محيط الدوار الرابع، قال رمضان إنه "تم ضرب كل مواثيق حقوق الإنسان، حيث تم ضرب المعلمين، وإهانتهم واعتقالهم".

وأضاف أن على الحكومة أن تذعن لمطالب المعلمين.

واعتبر رمضان أن هناك عقلا يريد تدمير هيبة مجلس النواب، بدعوة المعلمين للاعتصام أمام المجلس حتى يقال لهم "حل مشكلتكم عند النواب".

ورأى أن إدارة الأزمة كانت من "عقلية لا تريد الحوار"، وفق وصفه، مشيرا إلى أن الفقر والجوع هما الدافع لخروج المعلمين. 

أخبار ذات صلة

newsletter