وجهاء وشيوخ الكرك يبحثون تداعيات الاحتجاجات بسبب "مجمع السفريات".. صور

محليات نشر: 2019-09-04 12:25 آخر تحديث: 2019-09-04 12:57
تحرير: محمد الكفاوين
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
المصدر المصدر

عقد وجهاء و شيوخ محافظة الكرك وممثلي فعاليات شعبية ، إجتماعاً في دار المحافظة بحضور محافظ الكرك و رئيس مجلس المحافظة ، لبحث تداعيات الإحتجاجات التي مرت بها المدينة من حرق وإغلاق للكرق و تعطيل حركة السير ، بسبب قرار الحكومة بقرب إفتتاح مجمع سفريات الكرك الجديد ، حيث تم الإتفاق من قبل كافة الوجهاء بالإجماع على تأجيل إفتتاح المجمع إلى حين وضع دراسة تفصيلية تضمن حق المواطن و التاجر و المشغل ، و أن أي عمل يكون فيه سرعة في التنفيذ يكون خاطئاً .

و أكد الوجهاء عدم القبول بأي من أشكال التخريب أو الحرق او تعريض الممتلكات العامة للخطر مشددين على أنهم مع هيبة الدولة .

فيما سيرفع هذا الإتفاق الذي تم بالإجماع إلى الحكومة عبر دار المحافظة ليأخذ الثقة القانونية نحو تأجيل إفتتاح المجمع .

و أكد رئيس مجلس المحافظة على ضرورة التحاور و التشاور مع كافة الأطراف كالتجار و المواطنين و المشغلين للوصول إلى حلول ناجعة تكفل إنهاء الأزمة و مصلحة الوطن وأهل الكرك ، لافتاً أن كل ما حدث من أعمال تخريب و شغب هي مرفوصة جملة و تفصيلاً و لا نقبل بأي شكل من الأشكال ما يسيء لإسم الكرك و تاريخها و أهلها ، مؤكداً أن الحق يؤخذ بالقانون و التحاور .

و أشار محافظ الكرك د.جمال الفايز ، أنه مع ملحة المحافظة و الوطن، وأن ما أثير في الآونة الأخيرة عن نية المحافظ لإفتتاح المجمع قد أجتزء ، و أن ما تم هو تواصل وزير النقل معه وتأكيده قرب إفتتاح المجمع وهو قام بنقل وجه نظر الحكومة و لم يقم بفرض شيء دون الإستئناي برأي أهل المحافظة ووجهاءها .

و في سياق متصل أكدت غرفة التجارة أنه تم التوافق مع كافة الأطراف على تأجيل إفتتاح المجمع لما يلحقه من أضرار بالتجار، الى حين عقد اجتماعات و إتفاق وجلسات متتابعة مع كافة الأطراف تتضمن عمل دراسة كافية ووافية حول هذا المجمع و آلية إفتتاحه بما لا يضر بالتاجر لأفتين إلى أنه سيتم في قادم الأيام عقد لقاء بين التجار و كل المعنيين للخروج بحلول عملية قابلة للتطبيق و ترضي كافة الأطراف.

أخبار ذات صلة