حزن يجتاح "التواصل الاجتماعي" في الأردن عقب وفاة نقيب المعلمين

محليات نشر: 2019-08-30 16:37 آخر تحديث: 2019-08-30 17:03
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

زحف الحزن عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في الأردن، عصر الجمعة، عقب إعلان وفاة نقيب المعلمين الأردنيين الدكتور أحمد الحجايا، بحادث سير مفجع على طريق الحسا بمحافظة الطفيلة، جنوبي المملكة.

 وفور إعلان وفاة، تردد الآلاف عبر صفحته على فيسبوك، يرددون الرحمات عليه وينعون بفيض من الحزن والأسى لرحيل قامة تربوية، حظيت باحترام وتقدير الجميع.


اقرأ أيضاً : هذا آخر ما كتبه نقيب المعلمين الأردنيين قبل وفاته


ونعى الأردنيون الفقيد، واعتبروا وفاته خسارة كبيرة للقطاع التعليمي والتربوي في الأردن، حيث كان المرحوم الحجايا واحدًا من أكثر المدافعين عن حقوق المعلمين في القطاعين الحكومي والخاص.

من جانبه، نعى وزير التربية والتعليم والأسرة التربوية ببالغ الحزن والأسى الزميل والمربي الفاضل نقيب المعلمين الأردنيين الدكتور أحمد الحجايا الذي وافته المنية إثر حادث سير مؤسف.

مجلس النقباء ينعى نقيب المعلمين"وفاته صدمة للوسط النقابي"

نعى رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين م.احمد سمارة الزعبي، نقيب المعلمين أحمد الحجايا الذي انتقل الى رحمته تعالى اثر حادث سير مؤسف.

واثنى سمارة على مناقب الفقيد واداءه النقابي الذي تدرج فيه من خلال نقابته الى ان انتخب نقيبا للمعلمين في نيسان الماضي.

 استذكر سمارة المواقف الوطنية للحجايا واندفاعه لخدمة زملاءه من خلال موقعه كنقيب للمعلمين.

واشار الى انه على الرغم من الفترة القصيرة التي مثل خلالها الحجايا نقابته في مجلس النقباء الا انه ترك اثرا كبيرا وشكلت وفاته صدمه للمجلس وللوسط النقابي.

وقدم سمارة باسم مجلس النقباء التعازي لاسرة الحجايا ونقابته وللمعلمات والمعلمين في كافة ارجاء الوطن.

 

 

أخبار ذات صلة