وفد إيراني يزور فرنسا الأسبوع المقبل استكمالا لمحادثات بيارتيس

عربي دولي
نشر: 2019-08-28 18:21 آخر تحديث: 2019-08-28 18:21
باريس
باريس
المصدر المصدر

أعلن رئيس مكتب رئاسة الجمهورية الإيرانية الأربعاء أن وفدا إيرانيا سيجري الأسبوع المقبل محادثات في فرنسا في محاولة لنزع فتيل التوتر القائم منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم بين طهران والدول الكبرى.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران منذ أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب بلاده الأحادي من الاتفاق النووي الذي رفع العقوبات عن إيران مقابل كبح برنامجها النووي.

وفي حزيران حين كانت الأزمة في ذروتها، أسقطت إيران طائرة أميركية مسيّرة في الخليج فأعطى ترامب موافقته على توجيه ضربة انتقامية للجمهورية الإسلامية لكنّه عاد وألغاها في اللحظات الأخيرة.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "إرنا" عن رئيس مكتب رئاسة الجمهورية الإيرانية محمود واعظي قوله "لقد كان هناك تقدم لا بأس به بل جيد منذ الأسبوع الماضي".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد أجرى الأسبوع الماضي مباحثات في فرنسا، في زيارة هي الثانية له في ايام، أحيت الآمال بتهدئة التوتر.

وتابع واعظي أن "وفدا إيرانيا سيتوجه الأسبوع المقبل إلى فرنسا لمناقشة جوانب وتفاصيل هذه المباحثات".

وبعد المحادثات التي أجراها ظريف على هامش قمة مجموعة السبع في بياريتس أبدى الرئيس الأميركي انفتاحا على لقاء نظيره الإيراني حسن روحاني في مستقبل قريب.

لكن الرئيس الإيراني أعلن بعدها أن أي اجتماع لا يمكن أن يحصل إلا إذا ألغت الولايات المتحدة أولا العقوبات.

وكانت إيران قد ردّت على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وإعادة فرضها عقوبات مشدّدة على الجمهورية الإسلامية،  بتخلّيها، على مرحلتين، عن التزامات ينص عليها الاتفاق النووي.

ويبذل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جهودا لتهدئة الأوضاع، وحض الولايات المتحدة على السماح لإيران ببيع نفطها إلى الصين أو الهند.

وحول تقليص التزامات إيران في الاتفاق النووي اكتفى واعظي بالقول "سيتم إعلان تفاصيل الخطة عند تنفيذها، لكن ما يمكن الإفصاح عنه اليوم هو أنه في حال عدم حصول أي تقدم سننفذ الخطوة الثالثة قطعا".

وأضاف أن "ما قمنا به خلال الأسابيع الأخيرة مع فرنسا ولا سيما أمس (الثلاثاء)، كان بهدف استيفاء حقوق الشعب الإيراني في إطار الاتفاق النووي وإلغاء الحظر الجائر والمفروض من جانب أميركا ضد البلاد".

أخبار ذات صلة