"غنيمات" تتحدث عن أكبر تحد يواجه المرأة الأردنية!

محليات نشر: 2019-08-28 18:10 آخر تحديث: 2019-08-28 18:11
من المؤتمر
من المؤتمر
المصدر المصدر

اعتبرت  وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات، أن التحدي الأكبر الذي يواجه المرأة، هو العنف الاقتصادي، والذي يعد سببا رئيسا من أشكال التمييز ضدها، ما يدفع بالأطراف المعنية بشؤون المرأة إلى تطوير القوانين والتشريعات للتغلب عليه.

جاء ذلك  الجلسة الختامية لأعمال المؤتمر الدولي "النساء كشركاء في التطوير والتقدم"، الذي اختتم أعماله  الأربعاء في قصر المؤتمرات بالبحر الميت.

وعرضت غنيمات للعديد من الخطوات التي قد تسهم بإزالة التشوهات التي تقف عائقا في وجه تمكين المرأة اقتصاديا، ولا سيما تعديل التشريعات المتعلقة بعملها وتحسين البيئة الخاصة به، إضافة إلى تفعيل دور الإعلام في تغيير الصورة النمطية المتعلقة بالمرأة.

ورأت غنيمات أن تمكين المرأة وتعزيز دورها يعد حجر الأساس لتطور المجتمعات وتقدمها على المدى القريب، ما يتطلب جهوداً مشتركة من الجميع.

وأكدت أن وعي المرأة بحقوقها الاقتصادية سيسهم حكما في تمكينها على مختلف الأصعدة، مشددة على ضرورة العمل التشاركي والجمعي بين مختلف الجهات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني ما يفضي إلى تعزيز منظومة تمكين المرأة وضمان حضورها في مختلف المحافل العربية والدولية.

 

يشار إلى أن المؤتمر الذي نظمته جامعة ميرلاند الأميركية ومبادرة الشراكة الأميركية شرق الأوسطية بوزارة الخارجية الأميركية، وكرسي جبران للقيم والسلام، شهد خلال جلساته، عرضا لقصص نجاح ومشاريع واقعية للمشاركين في المشروع من الأردن والكويت والمغرب.

أخبار ذات صلة