وزير الأوقاف: تعيين حفاظ القرآن الكريم إئمة في المساجد

محليات نشر: 2019-08-26 19:09 آخر تحديث: 2019-08-26 19:09
وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور عبدالناصر أبو البصل
وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور عبدالناصر أبو البصل
المصدر المصدر

قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور عبدالناصر أبو البصل إن الوزارة تتعهد بتعيين حفاظ القرآن الكريم كاملا أو خمسة عشر جزءا، إماما لسد النقص الحاصل في المساجد.

ويأتي هذا التعهد ضمن توجه للوزارة بالانفتاح على حفظة القرآن الكريم والمراكز القرآنية.

وذكر الدكتور أبو البصل خلال رعايته الاثنين، حفل تخريج مركز محمد محمود السعود لتحفيظ القرآن للإناث بالعاصمة عمان:إن هذه الكوكبة من الزهور التي حملت على نفسها حفظ القرآن الكريم وتلاوته تؤكد أن هذه الأمة أمة القرآن الكريم، وستبقى حاضرة في كل زمان ومكان تدعو للخير والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأضاف أن الوزارة دأبت في كل عام خلال العطلة الصيفية على إقامة نحو 2000 مركز صيفي للذكور والإناث في جميع مناطق المملكة، يشارك بها مختلف الفئات العمرية وبإشراف ومتابعة من كوادر الوزارة.

وأوضح أن المراكز الصيفية لا تركز فقط على تعليم القرآن الكريم وتلاوته، بل تعزيز لغة القرآن والاخلاق القرآنية التي حثنا عليها نبينا الكريم عليه الصلاة والسلام عند هذا الجيل القرآني الذي نتطلع إليه دائما بنظرة أمل وتفاؤل، مشيرا إلى ان نشاطات المراكز الصيفية جاءت ترجمة لمبادرة أردن النخوة التي اطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني للحث على القيم الإسلامية وإتقان العمل والمسؤولية والنخوة. وشدد على ضرورة تجاهل الأخبار التي تركز على السلبيات، في الوقت الذي يجري تجاهل اهتمام الدولة بالقرآن الكريم وأهله وبناء المساجد ودور القرآن الكريم، فضلا عن استمرارية إقامة الملتقيات الخيرية والوعظ والإرشاد في مختلف مناطق المملكة.

وقال النائب يحيى السعود: إن مركز محمد محمود السعود منذ 13 عاما دأب على استقبال الإناث من مختلف الفئات العمرية لتحفيظهن القرآن الكريم وتلاوته ليتخلقن بأخلاق القرآن على أيدي عدد من السيدات الفضليات، مثمنا الجهود التي تبذلها الوزارة والمؤسسات التابعة لها في مختلف الميادين الدينية والاجتماعية والاقتصادية.
وفي نهاية الحفل، وزع أبو البصل الجوائز والشهادات على المشاركات ومشرفات المركز.

أخبار ذات صلة