بعد إقلاعك عن التدخين ..كم يحتاج جسمك لاستعادة لياقته؟

هنا وهناك
نشر: 2019-08-25 18:30 آخر تحديث: 2019-08-25 18:30
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

يقول علماء الطب:" أنه كلما كان الإقلاع عن التدخين أسرع، زادت مكاسبك منه.، وهذا صحيح حتى لو تم في وقت متأخر، بغض النظر عن طول مدة أو كثافة فترة تدخينك، فالمدخنون السابقون لديهم معدلات منخفضة من الإصابة بأمراض القلب، السكتة الدماغية، السرطان وأمراض الرئة، مقارنة بالأشخاص الذين يواصلون التدخين، كما أن هؤلاء (المدخنون السابقون) يعيشون حياة أطول مما يعيش المدخنون".

وتحت عنوان ssociation of Smoking Cessation With Subsequent Risk of Cardiovascular Disease نشرت دراسية طبية جديدة  في "جاما" ونقل خلاصتها  وكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك"  تقول :"لا يزال لديك خطر أكبر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مقارنة بأي شخص لم يدخن أبدًا".

الدراسة بنيت على بيانات 8770 شخصا بينهم 2371 شخصا دخنوا 20 سيجارة يوميا لمدة 20 عاما أو أكثر، حيث تابع العلماء حياة المشاركين لمدة 26 سنة وعانى 2435 من المدخنين من أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية أو قصور القلب أو الوفاة القلبية الوعائية.

وشكل المدخنون الشرهون 1095 ممن تعرضوا لأمراض القلب، كما أظهرت نتائج دراسة سابقة، أن حالة المدخنين الصحية تتحسن في غضون خمس سنوات بعد الإقلاع.

لكن بالنسبة للمدخنين الشرهين يحتاج جسمهم إلى 15 أو 10 سنوات لإزالة الخطر على القلب والأوعية الدموية.

والجدير بالذكر أن المشتركين في الدراسة كان معظمهم من البيض ومن أصل أوروبي.


اقرأ أيضاً : خطر السجائر الإلكترونية مستمر..أمريكا تعلن أول حالة وفاة


أخبار ذات صلة