العثور على جثة الطالبة الفلسطينية آية نعامنة في أثيوبيا .. تفاصيل

فلسطين نشر: 2019-08-18 11:33 آخر تحديث: 2019-08-18 11:33
الشابة المرحومة
الشابة المرحومة
المصدر المصدر

 عثر اليوم الأحد، على جثمان الطالبة الفلسطينية آية نعامنة (22 عاما) من مدينة عرابة في الداخل المحتل، في صحاري أثيوبيا، وفق ما أعلنته وسائل إعلام فلسطينية. 

وقال أقارب الفقيدة الذين توجهوا إلى أثيوبيا إنه تم العثور على جثتها قرب المكان الذي شوهدت فيه آخر مرة. 

وبحسب المعلومات المتوفرة فإن والد الفقيدة، سليم نعامنة، الذي كان في طريقه إلى أثيوبيا، أُنزل من الطائرة وأُبلغ بالنبأ المفجع. 

وقال الوالد الثاكل، فور إبلاغه بالفاجعة: "كنت أرغب بالعودة إلى عائلتي برفقة ابنتي، لكن للأسف الشديد تلقينا النبأ المفجع جدا الذي لم نكن نريد سماعه. كنت أرغب بسماع صوت ابنتي وضمها، وليس العودة بدونها". 

وسادت حالة من الحزن والأسى في عرابة في أعقاب انتشار النبأ المفجع، وتوافد عدد من الأهالي إلى منزل أسرة الفقيدة لمواساتها والوقوف غلى جانبها في مصابها الجلل.

وكانت الشابة المرحومة تدرس في معهد العلوم التطبيقية في حيفا. وكان الاتصال قد انقطع معها حيث كانت تشارك في بعثة طلابية في جولة في صحراء الدناكل بأثيوبيا.

ووفقا لبيان وزارة خارجية حكومة الاحتلال، فإنه "جرى العثور على جثة الطالبة نعامنة التي ضلت طريقها خلال جولة في صحراء الملح بالدناكل في أثيوبيا".


اقرأ أيضاً : حادث سير مفجع في نابلس .. وفاة طفل ووالده و 12 إصابة بينها مخطرة "فيديو"


 وأشارت إلى أنه، على ما يبدو، سقطت الطالبة وماتت بالمكان. وشاركت في أعمال البحث عنها مروحية وطائرات مسيرة وطواقم بحث وإنقاذ وقوات من الشرطة والجيش في أثيوبيا. 

أخبار ذات صلة