إماراتية تنفق 10 ملايين درهم للتخلص من عنوستها وتقع في الفخ

هنا وهناك نشر: 2019-08-11 14:54 آخر تحديث: 2019-08-11 14:54
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

أنفقت شابة إماراتية 10 ملايين درهم، في محاولة منها للتخلص من عنوستها، فيما أنفقت أخرى مبلغ 4 ملايين درهم لذات الغاية، لكن تبين لهما أنهما وقعتا ضحية "كذبة"، بعدما أقنعتهما إحداهن بأن سبب عنوستهن هو "جني عاشق" تلبّسها، واعترض كل الطرق أمام زواجها.

وقد ضبطت الأجهزة الأمنية، امرأة أنشأت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، أوهمت من خلالها ضحاياها (غالبيتهن خليجيات)، بقدرتها على توفير عرسان إماراتيين لهن. 

وحصلت من كل ضحية على مبالغ مالية وصلت إلى 30 ألف درهم، في حال كان توافر الوسامة في العريس أحد الشروط، وفق ما نقلته صحيفة الإمارات اليوم

وكانت تختفي فور الحصول على المبلغ المطلوب من ضحيتها، تاركة وراءها الحيرة والتساؤلات ومشاعر الخيبة. 

وكانت سلسلة الاحتيال ستتواصل مع ضحايا جديدات، يعشن تحت هذه النوعية من الضغوط الاجتماعية، لولا إبلاغ إحدى الضحايا عنها.

 وأظهرت التحقيقات الخاصة بالقضية أن الفتيات اللواتي ثبت وقوعهن ضحية للمتهمة من خلال مراجعة حساباتها الإلكترونية، رفضن اتهامها، وأنكرن معرفتهن بها، خوفاً من الفضيحة، إلا أن النيابة اكتفت بادعاء الضحية الوحيدة التي أبلغت عنها، ليتم تحويلها إلى محكمة جنح أبوظبي، التي أدانتها وعاقبتها بالحبس ثلاث سنوات والإبعاد عن الدولة.


اقرأ أيضاً : رقم صادم عن حالات الطلاق بالسعودية خلال شهر واحد


وفي قضية أخرى، استغلت إحدى الفتيات رغبة أم صديقتها في تزويج ابنتها وشكواها من تكرار فسخ خطبتها دون سبب، واستولت منهما على ما يقرب من أربعة ملايين درهم بعدما أوهمتهما بوجود جني يعشق الفتاة، ويسكن جسدها، ويمنع زواجها، وأنه هو المسؤول عن إفشال زواجها ممن يتقدمون لها، وأخبرتهما بأن المطوعة التي تعرفها هي من أخبرتها بذلك، وأكدت أنها تستطيع تخليصها من الجني العاشق، وأن تفتح لها نصيبها مع أي إنسان ترغب في الارتباط به.

أخبار ذات صلة