عباس يقوم بزيارة نادرة لمخيم للاجئين في الضفة

فلسطين نشر: 2019-08-11 07:22 آخر تحديث: 2019-08-11 07:22
عباس أمام النصب التذكاري لشهداء مخيم الجلزون
عباس أمام النصب التذكاري لشهداء مخيم الجلزون
المصدر المصدر

زار الرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت مخيماً للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة في خطوة قلما قام بها منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية العام 2005.

ورافق عباس مسؤولون فلسطينيون في زيارته لمخيم الجلزون شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية، والذي لا يبعد سوى مئات الامتار عن مستوطنة بيت ايل والتي زارها رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو قبل يومين.

وشارك حشد من سكان المخيم في استقبال الرئيس الفلسطيني الذي اطلع على معاناتهم.

وقال محمود مبارك رئيس اللجنة الشعبية في مخيم الجلزون إن زيارة عباس للمخيم هي "أولا رد سياسي على زيارة نتانياهو لبيت ايل قبل يومين، والزيارة لاقت ارتياحاً كبيراً من سكان المخيم".


اقرأ أيضاً : إقبال ضعيف على شراء الأضاحي في الضفة الغربية - فيديو


وأضاف مبارك، الذي يشغل أيضاً مدير المكتب التنفيذي لمخيمات اللاجئين في الضفة الغربية، "هذه الزيارة تقرب الرئيس من المخيمات، خصوصاً في ظل التحريض على سكان المخيمات، وهي تؤكد أن مخيمات اللاجئين آمنة وامينة".

وهي المرة الثانية يزور عباس مخيماً للاجئين الفلسطينيين بعدما زار مخيم الدهيشة في بيت لحم قبل سنوات، بحسب مصادر في مكتبه.

وتأتي زيارة عباس للمخيم وسط استمرار التوتر مع الاحتلال، وفي ظل جدل فلسطيني داخلي بشأن الخطوات السياسية التي تنوي السلطة الفلسطينية اتخاذها لمواجهة خطوات تل ابيب وخصوصا في شأن قضية الرسوم الضريبية التي تجبيها تل ابيب لصالح السلطة الفلسطينية.

واعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية عقب اجتماع للحكومة الفلسطينية الخميس أن السلطة الفلسطينية تدرس التعامل مع كل المناطق الفلسطينية على أنها تقع ضمن المنطقة (أ) بمعنى أنها خاضعة للسلطة الفلسطينية أمنياً وإدارياً، وخصوصاً بعدما أعلنت السلطة الفلسطينية في يوليو (تموز) نيتها وقف تنفيذ كل الاتفاقات الموقعة مع الاحتلال.

أخبار ذات صلة