7 آلاف مركب كيميائي مسرطن في التبغ والشيشة والسجائر الإلكترونية

صحة نشر: 2019-08-09 11:30 آخر تحديث: 2019-08-09 11:30
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

قال خبير في منظمة الصحة العالمية، إن تدخين السجائر يعتبر من الأسباب الرئيسية للإصابة بسرطان الرئة، كما أن مدخني الشيشة والسجائر الإلكترونية غير محميين منه أيضا.

وأكد أندريه إلبافي، الخبير في قسم الأمراض غير المعدية في منظمة الصحة العالمية، قوله "إلى الآن يبقى التدخين السبب الرئيس لسرطان الرئة. في جميع أنحاء العالم. ويموت سنويا في العالم زهاء 6 ملايين شخص بسبب سرطان الرئة وأمراض غير معدية أخرى"

ووفقا له، يحتوي دخان التبغ على أكثر من 7 آلاف مركب كيميائي منها على الأقل 250 خطرة على الصحة و50 منها تسبب السرطان، لا سيما سرطان الرئة، في حال كان الشخص يدخن الشيشة فقط. وأضاف "بالطبع يمكن الإصابة بسرطان الرئة نتيجة تدخين الشيشة وقد تم إثبات هذا الأمر".


اقرأ أيضاً : الولايات المتحدة.. مرض غامض تسببه السجائر الإلكترونية


كما يحتوي دخان الشيشة أيضا على مواد سامة، يمكن أن تسبب تطور سرطان الرئة وأمراض القلب والأوعية الدموية. ويمتص الماء جزءا من النيكوتين الضار للصحة، ومستخدم الشيشة يأخذ نفسا عميقا أكثر بكثير من مدخن السجائر التقليدية، إضافة إلى أن تدخين الشيشة يستمر لفترة أطول.

وأضاف الخبير في المنظمة العالمية، لا يمكن الحديث بكل ثقة عن عدم خطورة السجائر الإلكترونية، وقال "أما ما يخص السجائر الإلكترونية، فإن تأثيرها السلبي في الصحة يشمل الجهاز التنفسي. والقلب والأوعية الدموية، فالسجائر الإلكترونية تسبب الإدمان بدرجة كبيرة. ولا توجد إثباتات كافية لعدم خطورة التدخين لفترة طويلة".

أخبار ذات صلة