أبو غزالة لـ "رؤيا": العطلة في أغلب الأحيان مفسدة لنفسية الموظف.. فيديو

محليات نشر: 2019-08-06 20:59 آخر تحديث: 2019-08-07 07:31
مؤسس ورئيس مجموعة طلال أبو غزالة الدولية طلال أبو غزالة - من الحلقة
مؤسس ورئيس مجموعة طلال أبو غزالة الدولية طلال أبو غزالة - من الحلقة
المصدر المصدر

تساءل مؤسس ورئيس مجموعة طلال أبو غزالة الدولية طلال أبو غزالة عن أسباب العطل في الأردن، مثل قرار التعطيل في الثلوج، والعقبة لا يوجد فيها أي ثلوج، ومثل قرار التعطيل بناء على توقعات جوية ثبت لاحقا أنها خاطئة، ولماذا يتم التعطيل طالما المواطن قادر على الذهاب لعمله ويمتلك مركبة؟. 

وأضاف خلال حديث خاص لبرنامج نبض البلد مساء الثلاثاء، أن العيد لا يعني العطلة، فهناك فرق العيد والعطلة، فحين يحتفل الشخص بعيد ميلاد ابنه او عيد ميلاد زواجة هل يعطل عمله، فالاحتفال شئ والتعطيل شيء آخر، فلا يجوز الخلط، فيمكن الاحتفال دون تعطيل.


اقرأ أيضاً : الأردنيون "يقذفون" غضبهم في وجه طلال أبو غزالة لمعارضته العطل


واعتبر تعطيل المواطن الأردني 6 أيام، هو انقطاع عن العمل وهذا الأمر لا يجوز لأنه يضعف الانتاجية.

وهاجم أبو غزالة الثقافة المجتمعية التي طالبت بالتعطيل يوم الخميس الذي يأتي بعد العيد، قائلا إنه أمر خاطئ وإن الاعلام أيضا مسؤول عن الدفاع عن هذا الخطأ، لأنه عًلم الناس هذا الأمر.

وأكد أبو غزالة على ضرورية الانتاجية وأن هذا واجب المواطن تجاه وطنه وتجاه كرامة نفسه، بحيث يؤدي أعمال مفيدة لمجتمعه وهذا ما نريده.

وأشار إلى أن واجب الاعلام والحكومة العمل على زيادة الانتاجية والدعوة لهذا الأمر، لأن التعطيل يخفض الناتج الوطني القومي، متسائلا لما الكويت تريد التعطيل 3 أيام فقط رغم أنها غير محتاجة والأردن سيعطل 6 أيام؟.

كما أكد أبو غزالة على أن قضيته ليست هي العطل بحد ذاتها بل القضية قضية انتاج.

العطلة في أغلب الأحيان مفسدة للنفسية:

ونفى أبو غزالة أن تكون العطلة مريحة للموظف ونفسيته، معتبرا إياها في أغلب الأحيان مفسدة للنفسية، فالمواطن إن جلس في بيته سيكون هناك مشاكل مع زوجته وأوالده حول الخروج وعدمه، والرغبة بالسفر في ظل عدم وجود المال الكافي، مضيفا أننا لو كنا مجتمعا مزدهراً وغنيا وكل شخص قادر على السفر مع عائلته هذا امر عظيم، ولكن أغلب شعبنا ليس ذلك الذي يسهر كل ليلة بالمطاعم بل 90% منه لا يملك الذهاب للمطعم، وحين تعطيه العطلة لن يستفيد، ولكن حين يعمل يزداد الإيراد للشركات فيزداد الربح وتزداد الرواتب وتصبح قادرة على التوظيف لأن لانتاجية تخفف من البطالة.

واعتبر المطالبة بعطل إضافية أمر خاطئ وأن الحكومة كانت مصيبة حين رفضت التعطيل يوم الخميس الذي يأتي بعد العيد لأن التعطيل يعني الانقطاع عن العالم بالنسبة للبنوك والتجار وأصحاب المواصلات والشركات التي لديها مكاتب خارج الأردن، وتعطل معاملات المواطنين أي يتم تعطيل أعمالهم في امانة عمان والبلديات والوزارات على سبيل المثال.


اقرأ أيضاً : أبو غزالة يدعو الحكومة الأردنية للاقتداء ببريطانيا في العطل


من سبني على المواقع الإلكترونية من أجل موضوع الإجازة أنا أحبه:

وقال انا طرقت موضوع الاجازات لأنني أحب هذا الوطن، ومن يحب يصدق، ونحن لن نفيد المواطن ومن يريد أن يرتاح، ومن سبني على المواقع الإلكترونية ة أنا أحبه لأني أشعر معه وأتعاطف معه، لاني اثير نقطة لمصلحة الوطن والمواطن، فالإنسان حين يكون منتجا نفسيته ستكون أفضل وليس حين يكون في عطلة، متسائلا هل العاطل عن العمل ولا يجد العمل نفسيته أفضل من الذي يعمل ؟.

ونبه إلى أن البعض حول قضية إلى طلال أبو غزالة علما ان القضية ليست أنا ولا ما اقوم به من أعمال فأنا أعمل 12 ساعة يوميا لمدة 7 أيام في الأسبوع، ولكن أنا أطالب بالحد الأدنى من الإنتاج.

وعن اعتبار البعض قرار مجموعة طلال أبوغزاله بجعل العطلة 5 ايام وليست 6 بانه غير قانوني أوضح أن مكاتب شركاته مفتوحة لمن يريد العمل، وسيتم دفع 150% بدل اجرة ذلك اليوم، فمن يريد العمل أهلا وسهلا، لان الضرر على شركاته كارثة وعلى شركات أخرى. 

الاقتصاد الأردني ليس بخير وكارثة اقتصادية عالمية في 2020: 

وحول وضع الاقتصاد الأردني عبر أبو غزالة عن قلقه للحالة الاقتصادية الاردنية، وهذه هي الحقيقة، ولا أتفق مع كل من يقول أن الاقتصاد الأردني بطريق الازدهار، لأنه لا يوجد اقتصاد عالمي في طريق الازدهار، فالصين وكل دول أوروبا لديها انخفاض في الناتج المحلي الإجمالي وكذلك أمريكا، فالعالم كله يعاني من أزمة،، مشيرا إلى أن أزمة اقتصادية عالمية ستصل إلى قمتها في عام 2020 وهذا كتبه في تقرير ونبهت عليه منذ عامين، حيث أشرت إلى كارثة اقتصادية قادمة.

ودعا الحكومة إلى تشكيل غرفة عمليات كيف تواجه هذه الأزمة، لانه لن يفيدنا القول أننا بخير، لافتا إلى ظاهرة لم يرها منذ 40 عاما وهي مشاهدة اعلانات على العمارات ومحال للبيع، كما أن هناك عدد كبير من المحال في المولات اغلقت أبوابها، وعروض وتخفيضات بلغت 77% ، وحين نرى أن هناك آلاف هربوا من الاردن لانهم مطلوبين ماليا، وحين نرى كل ظواهر الأزمة الاقتصادية واضحة جدا، علما اننا لسنا فريدين في ذلك فهناك أزمة اقتصادية تنمو تدريجيا في كل العالم ولذلك أنا قلق جدا.


اقرأ أيضاً : رؤيا تنشر "مبررات" طلال أبو غزالة بتخفيض أيام العطل للأردنيين


وتابع قوله : إن هناك تحول من الصراع التجاري والعقوبات التجارية إلى الحرب التجارية، حيث وصلنا تصريح رسمي من الصين أن أمريكا إن كانت تريد حربا اقتصادية فنحن جاهزون لها، فالعالم كله يتحدث عن حرب اقتصادية، إلا نحن نقول اننا بخير.

إعطاء 150% بدل عطلة أمر خاطئ: 

وبين أن الخيار الوحيد أمام الحكومة هو تنمية الاقتصاد وزياد أرباح الشركات، فالعطل تخفض الأرباح، معتبرا إعطاء 150% بدل العمل يوم العطل أمر خاطئ، وهذا غير معمول فيه في بريطانيا التي تعطيك يوما بديلا عنه، لانه لا يوجد أحد يربح 50%، فالشركات لا تستطيع تحمل ذلك.

لابد من زيادة الضرائب وقانون الضريبة الجديد كانت نتائجه سلبية: 

ودعا إلى توسيع الوعاء الضريبي، وتشجيع المؤسسات على الازدهار والأرباح حتى تزداد الأموال الواردة للخزينة.

وقال إن عدم اللجوء إلى فرض الضرائب ادى إلى انخفاض ايرادات الخزينة، ولذلك قانون الضريبة الجديد أعطى نتائج سلبية. 

وأكد أنه مع كل الإجراءات التي تحفز الاقتصاد الأردني، مثل تضييع الوقت على الطرق لإجراء المعاملات، داعية إلى جعل الحكومة الإلكترونية أولوية في الأردن لأنه يحل مشكلة المرور في الأردن.

 

أخبار ذات صلة