بوتين يدعو إلى "محادثات تسلُّح" جديدة مع واشنطن

عربي دولي نشر: 2019-08-05 19:47 آخر تحديث: 2019-08-05 19:47
الرئيسان الأمريكي دونالد ترمب والروسي فلاديمير بوتين - ارشيفية
الرئيسان الأمريكي دونالد ترمب والروسي فلاديمير بوتين - ارشيفية
المصدر المصدر

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الولايات المتحدة، الإثنين، إلى بدء محادثات جديدة بشأن الأسلحة عقب انهيار معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية المتوسطة المدى المبرمة اثناء الحرب الباردة.

وقال بوتين في بيان "لتجنب الفوضى التي ليس لها قواعد أو حدود أو قوانين، يجب علينا دراسة جميع احتمالات العواقب الخطيرة مرة أخرى، والبدء في حوار جديد دون أي غموض"، مؤكداً: "نحن مستعدون لذلك".

واتهمت موسكو واشنطن بإنهاء من جانب واحد المعاهدة التي تم التوصل إليها في 1987 ووقعها الرئيس الأميركي رونالد ريغان والزعيم السوفياتي ميخائيل غورباتشيف.

وتحد المعاهدة من استخدام الصواريخ التقليدية والنووية التي يتراوح مداها ما بين 500 و5500 كلم.

واتهمت واشنطن وحلف شمال الأطلسي روسيا بتطوير صاروخ "9م729" الجديد، وتقول إنها تنتهك المعاهدة إلا أن روسيا تقول إن مدى الصاروخ يقل عن 500 كلم.


اقرأ أيضاً : وزير الخارجية الإيراني: واشنطن غير قادرة على تشكيل تحالف في الخليج


وقال بوتين الإثنين، إنه إذا حصلت روسيا على معلومات بأن الولايات المتحدة تطور صواريخ جديدة، فإن بلاده "ستكون مجبرة على بدء تطوير واسع لصواريخ مماثلة".

وأضاف أن روسيا "لن تنشر تلك الصواريخ في مناطق معينة إلا بعد أن يتم نشر صواريخ أمريكية هناك".

وأكد أنه إذا لم تجر محادثات جديدة حول الأمن الاستراتيجي "فإن هذا السيناريو يعني استئناف سباق التسلح غير المنضبط".

أخبار ذات صلة