سلطة وادي الأردن: الاعتداءات وعدم الاكتراث سبب رئيس لحالات الغرق

محليات
نشر: 2019-08-03 13:24 آخر تحديث: 2019-08-03 13:24
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

قالت سلطة وادي الأردن، إن الاعتداءات وعدم الاكتراث سبب رئيس لحالات الغرق المستمرة التي تشهدها مناطق عدة من المملكة بشكل شبه يومي.

وناشد أمين عام سلطة وادي الاردن المهندس علي الكوز جميع الاخوة المواطنين في المناطق القريبة من المواقع المائية والسدود وقنوات الري وخاصة قناة الملك عبد الله وكذلك السياح والزوار بضرورة عدم الاقتراب من هذه المواقع الخطرة والأخذ بالنداءات والحملات التوعوية والارشادات التي تؤكد على ان هذه المواقع غير مخصصة لا للتنزه ولا حتى للسباحة او الاقتراب منها خاصة خلال اوقات الصيف وارتفاع درجات الحرارة لما لذلك من خطر على حياتهم وحياة عائلاتهم في ظل تزايد حالات الغرق المتكررة بين الحين والاخر مؤكدا ان الاعتداءات وعدم الاكتراث من قبل البعض يعد سببا رئيسيا لحالات الغرق المستمرة .

وشدد على جميع المؤسسات المعنية والاهلية والبلديات التي تقع هذه المواقع ضمن مناطقها بضرورة اتخاذ كافة الاجراءات الكفيلة بمنع السماح لاي احد الاقتراب من هذه المواقع المائية الخطرة وكذلك الاخوة اصحاب  الوحدات الزراعية والمزارعون والقاطنون في  المناطق الزراعية.


اقرأ أيضاً : العثور على غريق قناة الملك عبدالله على بعد 2 كم من مكان غرقه


وطالب الكوز بعدم السماح لاي احد بالسباحة في البرك الزراعية او المسطحات المائية القريبة من مزارعهم مؤكدا ان الوزاره / سلطة  وادي الاردن تواصل اتخاذ العديد من الاجراءات لحماية المصادر المائية المختلفة وخاصة قناة الملك عبدالله والبرك والمصادر المائية المختلفة .

وأوضح أن حالات الاستهتار وعدم الاخذ بالتعليمات الناظمة بهدف حماية هذه المنشأت وحماية ارواح المواطنين يشكل ظاهرة مقلقة لكوادر سلطة وادي الاردن.

وبين أمين عام سلطة وادي الأردن ان الوزارة /سلطة وادي الأردن تنفق سنويا  نحو نصف مليون دينار لحماية هذه المنشات من العبث من خلال  اللوحات  الارشادية التحذيرية وعمل السياجات الازمة والجدران الاستنادية في كافة المواقع المائية.

 

أخبار ذات صلة