طقوس اليهود في البترا تثير سخط الأردنيين: هم من يقتحمون الأقصى!

محليات
نشر: 2019-08-02 13:29 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
طقوس تلمودية لحاخامات يهود جنوب الأردن
طقوس تلمودية لحاخامات يهود جنوب الأردن

 طالب أردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بمحاسبة كل من ساهم في إدخال حاخامات يهود لأداء "طقوسهم التلمودية" داخل مقام النبي هارون عليه السلام في إقليم البترا جنوب المملكة. 

ورغم إعلان وزير الأوقاف عبدالناصر ابو البصل، فتح تحقيق حول ما حدث ومحاسبة من سمح لهم بدخول المقام، غير أن قرار الوزارة بإغلاق المقام بشكل تام أثار استنكار الأردنيين سيما أنه مقام ديني سياحي. 

وقرر الوزير ابو البصل تسليم مفاتيح المقام لمديرية أوقاف محافظة معان وعدم السماح لأي زائر من دخول المقام الا بعد حصوله على موافقة الوزارة. 


اقرأ أيضاً : الأوقاف تغلق مقام "سيدنا هارون عليه السلام" في البترا


وذهل الأردنيون، بصور الحاخامات اليهود وهم يؤدون طقوسهم التلمودية بكل حرية داخل الأراضي الأردنية، خاصة في مناطق الجنوب التي يحاول الاحتلال الترويج على أنها مناطق يهودية.

وقال أردنيون غاضبون، إن الحاخامات الذين ظهروا في الجنوب الأردني هم أنفسهم من يقتحمون باحات المسجد الأقصى يوميًا دون حسيب ولا رقيب.

وكتب ناشط " مين اعطاهم تصريح، مين دقق ع الجوازات، مين سمحلهم يوصلو لهناك، مين اعطاهم موافقه امنيه، مين اعطاهم مفتاح المقام، وين الحرس عنهم...... وزارة السياحه طبعا عملو حالهم مساكين ما بعرفو شي".

وعلقت أردنية تقول " المشكلة أن أي مكان عبادة للصهاينة يعتبر لهم ومن حقهم الاستيلاء علية...هنا المشكلة".

وكتب ناشط " المشكله انو المقام ع راس جبل ومش عارف كيف قدرو يطلعو .. ولا تحكيلي ان الدوله مامعها خبر بالموضوع ..في تنسيق قبل ماييجو ع الاردن".

وتساءلت ناشطة " من متى عنا بالاردن هيك بصير كيف طيب خليهم يسمحولنا ندخل الأقصى نصلي فيه؟".

 

أخبار ذات صلة

newsletter