"ذبحتونا" تتهم وزارة التربية والتعليم بالتلاعب بـ "التوجيهي"

محليات نشر: 2019-08-01 14:44 آخر تحديث: 2019-08-01 14:44
299 طالب وطالبة في الفرع العلمي حصلوا على معدل 99% فما فوق
299 طالب وطالبة في الفرع العلمي حصلوا على معدل 99% فما فوق
المصدر المصدر

كشف تطبيق على متجر الجوجل بلاي، عن أرقام صادمة حول عدد الطلبة الحاصلين على معدلات مرتفعة في التوجيهي للفرع العلمي.

التطبيق الذي حصلت الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" على بعض من نتائجه،يكشف للمستخدم علاماته ومعدله وترتيبه على مستوى المملكة، بمجرد كتابة المسخدم لاسم الطالب، سرعان ما تم سحبه من متجر الجوجل بلاي، بعد أن قام عدد من الطلبة بالحصول على ترتيبهم من خلاله، بحسب بيان وصل "رؤيا" نسخة منه. 

وأظهرت النتائج التي حصل عليها عدد من الطلبة، أرقامًا كارثية، تكشف حجم تلاعب وزارة التربية بالتوجيهي، لتسويق سياساتها وأهدافها المتمثلة بالمضي قدمًا في الدورة الواحدة للتوجيهي، بحسب البيان.

فقد تبين وفق هذا التطبيق حصول 1075 طالب وطالبة على معدل 98% فما فوق. ولتوضيح حجم كارثة هذا الرقم يكفي الإشارة إلى أنه في عام 2016 لم يتجاوز عدد الطلبة الحاصلين على معدل 98% فما فوق، ثلاثة طلاب فقط لاغير. أي أن العدد ارتفع من ثلاثة طلاب قبل ثلاثة أعوام ليقفز إلى 1075 طالب وطالبة في هذا العام ( 979 + 96 مكرر )

الملفت أيضًا هو حصول 96 طالب وطالبة على نفس المعدل 98% وهو رقم خطير جدًا سيؤدي الى إشكاليات كبيرة في القبول الموحد.


اقرأ أيضاً : ارتفاع غير مسبوق في عدد الحاصلين على 90% بالتوجيهي منذ 2014 وحتى 2019.. جرافيك


كما تشير الأرقام التي تحصل عليها الطلبة من خلال التطبيق، وقاموا بتزويدنا بها إلى أن 5865 طالب وطالبة حصلوا على معدل 93% فما فوق، في مقابل 611 تحصلوا على نفس المعدل في عام 2016. 

كما تحصل 299 طالب وطالبة على معدل 99% فما فوق، بينما لم يحصل أي طالب على هذا المعدل في العام 2016.

ووفقًا لهذه النتائج، فإنه –على الأرجح- لن يكون الحد الأدنى للقبول في كلية الطب في الجامعة الأردنية أقل من 99.5%.

يذكر بأن التطبيق ووفق متابعتنا، كان يكتفي بتزويده بالاسم ليعطي العلامات للطلبة مطابقة لعلاماتهم الفعلية، ما يعني أنه يقدم معلومات دقيقة، وأنه يحمل مصداقية عالية، ما يجعلنا نتساءل: من قام بتسريب قائمة النتائج كاملة لصاحب هذا التطبيق؟ وإذا كانت الوزارة من قام بذلك، فلماذا لم تقم بنشر ترتيب الطلبة على موقع القبول الموحد؟ ولماذا تم سحب التطبيق بعد أقل من ساعتين على بدئه؟! نخشى أن يكون الطلبة فريسة صراع بين مراكز قوى داخل وخارج الوزارة، لن يؤدي إلا إلى المزيد من التراجع في التعليم والعملية التعليمية. 

 

أخبار ذات صلة