الحكومة ترفع أسعار المحروقات لشهر آب

اقتصاد نشر: 2019-07-31 15:56 آخر تحديث: 2019-07-31 20:55
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

قررت الحكومةُ، الأربعاء، رفعَ اسعار المحروقات لشهر آب بنسبٍ متفاوتة, حيث ارتفع سعر بيع البنزين أوكتان 90 بمقدار 25 فلساً ليصبح 775 فلس/لتر بدلاً من 750 فلس/لتر، والبنزين 95 بمقدار 30 فلساً ليصبح 1000 فلس/لتر بدلا من 970 فلس/لتر، في حين ارتفع سعر مادتي السولار والكاز بمقدار 15 فلس فقط ليصبح 605 فلس/لتر بدلا من 590 فلس/لتر. وكما جرت العادة، قررت اللجنة تثبيت سعر أسطوانة الغاز عند سعر 7 دنانير.

واجتمعت، الأربعاء، لجنة تسعير المشتقات النفطية في وزارة الطاقة باجتماعها الاعتيادي لتحديد أسعار بيع المشتقات النفطية محليا خلال الفترة من (1-31 آب القادم)، حيت تم استعراض الاسعار العالمية للنفط الخام والمشتقات النفطية خلال شهر تموز ومقارنتها بمثيلاتها لشهر حزيران الماضي، حيث أظهرت معدلات الأسعار العالمية ارتفاعا ملحوظاً على أسعار المشتقات النفطية خلال شهر تموز.

وقالت اللجنة انه  قد انعكس هذا على أسعار المشتقات النفطية محلياً خلال نفس الفترة بنسب متفاوتة، حيث ارتفع سعر بيع البنزين أوكتان 90 خلال شهر آب بمقدار 25 فلساً ليصبح 775 فلس/لتر بدلاً من 750 فلس/لتر، والبنزين 95 بمقدار 30 فلساً ليصبح 1000 فلس/لتر بدلا من 970 فلس/لتر، في حين ارتفع سعر مادتي السولار والكاز بمقدار 15 فلس فقط ليصبح 605 فلس/لتر بدلا من 590 فلس/لتر. وكما جرت العادة، قررت اللجنة تثبيت سعر أسطوانة الغاز عند سعر 7 دنانير.

وتجدر الاشارة الى أن لجنة تسعير المحروقات قد بدأت بتطبيق الضريبة المقطوعة لأول مرة في تسعيرة شهر تموز ، بحيث تعكس هذه الضريبة اجمالي قيمة الضرائب و البدلات و الرسوم المفروضة على هذه المشتقات، على أن يتم و بشكل شهري مراجعة الأسعار العالمية للمشتقات النفطية لتحديد نسبة التغير فيها وعكسها على الأسعار المحلية في حين تبقى قيمة الضريبة المقطوعة ثابتة سواء تغير السعر العالمي صعوداً أو هبوطاً.

 

 

أخبار ذات صلة