مهندسون اسبان يطورون "درون" منزلي يكشف عن الغازات السامة

تكنولوجيا نشر: 2019-07-29 16:25 آخر تحديث: 2019-07-29 16:25
بوسع الدرون التعرف على أكسيد الكربون وغاز الميثان والإيثانول والأسيتون والبنزين ومكان التسريب
بوسع الدرون التعرف على أكسيد الكربون وغاز الميثان والإيثانول والأسيتون والبنزين ومكان التسريب
المصدر المصدر

تمكن مهندسون من جامعة برشلونة من تطوير عن درون صغير مزود بمنارة لاسلكية ومستشعر حساس للغازات السامة يسمح بالتعرف على تسرب الغازات السامة وإن كانت بكمية صغيرة جدا.

ويسمح الدرون  الذي يزن  35 غراما بمراقبة المنشآت الصناعية من داخلها في حال وقوع حادث قبل دخول رجال الطوارئ فيها.

 

وبوسع الدرون التعرف على أكسيد الكربون وغاز الميثان والإيثانول والأسيتون والبنزين. كما يستطيع الدرون اكتشاف مصدر الغاز ومتابعة نسبة تركيزه في مختلف أجزاء الغرفة.

ونظرا لأن إشارات "جي بي إس" من الصعب اعتمادها داخل المنشآت والغرف، فالدرون يحلق ذاتيا من غرفة إلى أخرى استنادا إلى مجموعة من أجهزة الاستقبال والإرسال المركبة فيه مسبقا.

وحجمه صغير إلى درجة تسمح له بالتحليق داخل أنابيب الهواء والدخول في فراغات ضيقة  لا يمكن للإنسان المرور بها بأمان.

أخبار ذات صلة