مشروع ليلى يثير جدلًا في لبنان وحملة ضدها بلغت حد التهديد بالقتل

عربي دولي نشر: 2019-07-26 07:48 آخر تحديث: 2019-07-26 07:48
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

حققت المديرية العامة لأمن الدولة في لبنان مع أعضاء من "مشروع ليلى" الموسيقية، بعد حملة عنيفة على مواقع التواصل الاجتماعي استهدفت أعضاء الفرقة، وصلت إلى حد التهديد بالقتل في حال إحياء حفلها في جبيل.

واتهم أعضاء الفرقة، حسبما نشرت وسائل إعلام عربية بمس القيم الدينية والإنسانية وتتعرّض للمقدسات المسيحية"، وبلغت حد وصفها بأنها "تشكل إساءة وخطراً على المجتمع".

ويتواصل الجدل في قضايا الحقوق والحريات في لبنان، بعد اللغط الذي أثارته سلطات كنسية رسمية بشأن حفل فرقة "مشروع ليلى" الموسيقية المرتقب في 9 أغسطس/ آب المقبل، ضمن "مهرجانات بيبلوس (جبيل) الدولية".

وبعد التحقيق معهم أمام أمن الدولة، الأربعاء، أخلت القاضية غادة عون سبيلهم.


اقرأ أيضاً : بيان صادر عن 'مشروع ليلى' حول إلغاء حفلهم في الأردن


وصدر بيان في لبنان دان عمل الفرقة وقال ناشروه إن "أعضاء الفرقة أقروا أنهم أساؤوا من خلال بعض الأغاني إلى الشعائر الدينية ومسّوا بالمقدسات المسيحية والإسلامية، وهم على استعداد للاعتذار لما صدر عنهم خلال مؤتمر صحافي سيعقدونه ولإلغاء الأغاني المسيئة من حفلاتهم كافة". 

البيان المذكور لا يعكس إلا بعضاً من الترهيب الذي طارد أعضاء الفرقة خلال الأيام الأخيرة، وقد أثار ردود فعل حادّة من الناشطين والمدافعين عن ما تبقى من حريات في البلاد، وخاصة وقد تبعه حذف أغنيتي "أصنام" و"الجن" عن الموقع الرسمي لـ "مشروع ليلى" على منصة "يوتيوب".

وقد دعا ناشطون لبنانيون إلى حملة تضامنية مع الفرقة يوم الإثنين المقبل، تحت شعار "ضد محاكم التفتيش"، رفضاً لـ "الحملة العنيفة التي تتعرض لها فرقة مشروع ليلى ، ورفضاً للمساس بما تبقى من حرية رأي.

أخبار ذات صلة