ترمب يهاجم نائبات ديمقراطيات مجددا

عربي دولي نشر: 2019-07-22 01:01 آخر تحديث: 2019-07-22 01:01
دونالد ترمب
دونالد ترمب
المصدر المصدر

جدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاحد هجماته العنيفة على أربع نائبات ديموقراطيات يتحدرن من أقليات، مغذيا الحرب الكلامية التي يخوضها معهن منذ أسبوع رغم الانتقادات الشديدة التي تعرض لها حتى داخل معسكره الجمهوري.

وكتب ترمب في تغريدة صباح الاحد "لا أعتقد ان النائبات الاربع قادرات على حب بلادنا".

ويتعرض ترمب منذ أسبوع لانتقادات شديدة بسبب مطالبته مرارا هؤلاء النائبات الأمريكيات ب "العودة" الى البلدان "التي أتين منها"، علما بان ثلاثة منهن مولودات في الولايات المتحدة.

ونددت النائبات وهن الكسندريا اوكازيو كورتيز، وإلهان عمر، وأيانا بريسلي، ورشيدة طليب (ميشيغن)، بتصريحات ترمب "الصريحة العنصرية".

وفي خطوة نادرة وجه مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديموقراطيون الثلاثاء "توبيخا" لترمب منددا "بشدة بتصريحاته العنصرية" ضد النائبات، التي كانت أيضا موضع تنديد قادة أجانب على غرار المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ورئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي.

لكن كل ذلك لم يثن الرئيس الأمريكي الذي يبدو مصمما على تعميق الانقسامات في اميركا والرهان على تعبئة قاعدته الانتخابية المشكلة في غالبيتها من البيض البشرة، لاعادة انتخابه في اقتراع 2020.

وأثار ترمب الاربعاء مزيدا من الانتقادات اثناء تجمع لانصاره في كارولاينا الشمالية حين هتف المشاركون في التجمع "اطردوها"، في اشارة الى الهان عمر وهي ابنة لاجئين صوماليين وأصبحت اميركية.

لكنه عاد وأخذ مسافة من ذلك الموقف بدون أن يقنع. وقال السبت في تغريدة إنه لم "يفعل شيئا" للتسبب في ما حدث. وكتب "لم أكن سعيدا بتلك الاهازيج (..) إنهم مجرد حشد كبير ووطني. إنهم يحبون الولايات المتحدة".

أخبار ذات صلة