جريمتا قتل تهزان الشارع الأردني في يوم واحد

محليات نشر: 2019-07-20 18:14 آخر تحديث: 2019-07-20 21:02
تحرير: ليندا المعايعة
سيارة نجدة أردنية - ارشيفية
سيارة نجدة أردنية - ارشيفية
المصدر المصدر

جريمتا قتل خلال الـ ٢٤ ساعة الماضية ،راح ضحيتها سيدة والاخرى راعي للأغنام من الجنسية السودانية، وكلا الجريمتين كان لها دوافع غير مبررة .

في البادية الشمالية ،وقعت احدى الجريمتين، حيث باشر مدعي عام الجنايات الكبرى القاضي سلطان الشخانبه التحقيق فيها،

إحدى تلك القضيتين أقدم راعي من الجنسية السورية على ضرب راعي للأغنام من الجنسية السودانية بماسورة على رأسه ليقع جثة هامدة على الأرض.

مصدر مقرب من التحقيق أبلغ رؤيا أن خلافا وقع فيما بينهما حول دور " سقوة الغنم " عندما أحضر صاحب الأغنام الراعي السوداني لمساعدة السوري برعي الاغنام .

وأضاف المصدر أن الأغنام قسمت الى  قسمين على أن يهتم كل منهما بأغنامه و سقيهم الماء ،الا ان خلافا تخلله مشاده كلامية حول "من سيسقي اغنامه اولا ..وانت سقيتها قبل "، ليستل القاتل ماسورة ويضرب بها الراعي الآخر وفور تأكد من وفاته قام على الفور بتسليم نفسه للمركز الامني .


اقرأ أيضاً : أردني قتل طليقته وأبلغ الأمن عن انتحارها لاخفاء جريمته في عمّان


وقرر مدعي عام الجنايات الكبرى توقيف القاتل السوري  الذي أسند له تهمة القتل القصد ،١٥ يوما قابلة للتجديد في مركز الإصلاح والتأهيل .

أما الجريمة الثانية ، فقد أعلنت مديرية الامن العام عن اكتشافها بعد إيهام قاتل طليقته الشرطة بانها حادثة انتحار ،ليقوم فريق التحقيق بالوصول من خلال الأدلة ومسرح الجريمة وعينات المقذوف الناري على الجثة أنها جريمة ولا يمكن أن تكون انتحاراً .

وكشف ذات المصدر لرؤيا ان وراء تلك الجريمة خلافات قديمة بين القاتل وطليقته وهي ام لثلاث ابناء بالغين ، حول النفقة والمنزل المسجل باسم طليقته المغدورة ،والتي طلبت منه ترك المنزل الى جانب الطلبات المالية الاخرى المترتبة عليه لأولاده حيث كان القاتل يشكو من صعوبة الوضع المالي.

وفي يوم الجريمة استغل القاتل طليقته حيث كانت وحدها في منزلها بمنطقة جبل عمان،عندما حضر اليها للبحث بطلبها ترك المنزل كونه مسجل باسمها، ليغافلها ويقوم بإطلاق عيار ناري واحد على رأسها، ليغادر على الفور للمركز الامني للابلاغ عن عثوره على جثة طليقته مصابة بعيار والدماء حولها.

وتابع المصدر ان فريق التحقيق تحرك للموقع الى جانب فريق مسرح الادلة الجرمية الذي التقط عينات من مسرح الجريمة فيما جرى نقل الجثة الى الطب الشرعي ليبين التشريح أن الوفاة وراءها جريمة وليس انتحار.

وقال المصدر ان التوسع بالتحقيق من قبل محققي الشرطة الذي توصل الى ادلاء القاتل بإفادة يعترف بها قتل طليقته حيث أحيل لمدعي عام الجنايات الذي اعترف أمامه بقتل طليقته.

وقرر المدعي العام الذي وجه له تهمة القتل العمد توقيفه مدة ١٥ يوما قابلة للتجديد في مركز الإصلاح والتأهيل.

 

 

أخبار ذات صلة