"الروبوت النملة" يستطيع القفز والتواصل والعمل الجماعي

تكنولوجيا نشر: 2019-07-20 16:25 آخر تحديث: 2019-07-20 16:25
حركات الروبوتات صممت على غرار حركات نمل (فخ الفك)
حركات الروبوتات صممت على غرار حركات نمل (فخ الفك)
المصدر المصدر

عشر غرامات، فقط آخر ابدعات العقل البشري في محال تطوير الروبوت، دقة وحركة جماعية ضمن اسراب على غرار أسراب النمل الناري في مستعمراته، بحسب موقع الجزيرة.

 

وأشارت مجلة "نيتشر" إلى ان فريقاُ  من العلماء تمكن من انتاج هذا النوع من الروبوتات بحث  يمتلك مقدرة على التواصل والتحرك بشكل جماعي، ويمكن إعادة ضبطها، وهي بسيطة في هيكلها، ورغم ذلك تستطيع أن تقفز وتزحف لاستكشاف جميع أنواع الأسطح.

ويمكن للروبوتات معا كشف أي عقبات والتغلب عليها سريعا، وتحريك أشياء أكبر وأثقل منها بكثير. 

وأطلق على الروبوتات ذات الأرجل الثلاث التي تشبه شكل حرف "تي" بالإنجليزية اسم "تريبوتس"، ويمكن تجميع الواحد منها في دقائق قليلة، وهي مزودة بالأشعة تحت الحمراء وأجهزة استشعار من أجل الاستكشاف والتواصل. 

ويقول المشرف على البحث زينيسبيك زكيبوف إن "حركات الروبوتات صممت على غرار حركات نمل (فخ الفك)، وتزحف هذه الحشرات بشكل طبيعي للهروب من معتدٍ مفترس، وتضم فكيها القويين معا من أجل أن تقفز من ورقة شجرة إلى أخرى". 

أخبار ذات صلة