شاهد اللقاء الكامل للملك مع طالبات من جامعتي "اليرموك والأردنية".. فيديو

محليات نشر: 2019-07-17 19:03 آخر تحديث: 2019-07-17 23:08
جان من لقاء الملك مع طالبات من جامعتي "اليرموك والأردنية"
جان من لقاء الملك مع طالبات من جامعتي "اليرموك والأردنية"
المصدر المصدر

بث الديوان الملكي، مساء الأربعاء، الفيديو الكامل، اللقاء جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، مع طالبات من جامعتي اليرموك والأردنية.

وقال جلالة الملك خلال اللقاء:  انه لا يوجد شيء أصعب من احساس الابن بأنه سيفقد والده ، وأن الملك الحسين لم يكن انسانا عاديا.

ووصف جلالته نبأ تعيينه وليا للعهد بأن مشاعره امتزجت حينها بين المفاجاة والشعور بالمسؤولية والحزن لابن يشعر أنه سيفقد اباه.

وفي السياق، أشار جلالته إلى أن أكثر موقف اغضبه وأزعجه خلال 20 عاما الماضية، هو لحظة استشهاد الطيار معاذ الكساسبة رحمه الله.

وحول تفجيرات عمّان، قال جلالته: إنه لن ينسى ذلك اليوم، فهو محفور في وجدانه، حيث شعر حينها بالحزن والغضب وأن هناك تهديد كبير للوطن، ويجب ان يتكاتف الأردنيون وأن يكونوا مستعدين لمواجهة التهديد والتحديات الجديدة.

وأكد جلالته أن الأردنيين في نهاية المطاف هم من يدخلون الفرحة على قلبه، فلا يوجد أجمل من الشعور أن تكون بين الناس وأن تلمس صدق مشاعرهم، مضيفا : ان "الشباب بالذات هم مصدر طاقتي وعطائي وطالما حماس الشباب موجود فالدنيا بخير".


اقرأ أيضاً : مقابلة مرتقبة للملك مع طالبات من جامعتي اليرموك والأردنية تُبث الأربعاء


وأشار جلالته إلى حبه للرياضة وهو صغير، وأنه كان كابتن فريق المدرسة في العاب القوى وسباق 100 متر، وكان في المركز الأول في المصارعة الرومانية في انجلترا الجديدة والتي تمثل 13 ولاية، وكان يحب ان يمثل الأردن في الأولمبياد ولكن حدث معه حادث سيارة واصيب في الظهر ولذلك في اخر عام حصل على المركز الثاني في المصارعة والاصابة منعته من الاستمرار في هذه الرياضة.

وعن مضي 20 عاما على توليه سلطاته الدستورية، قال جلالته: "لقد عشت 20 عاما لحظة بلحظة وان الناس تظن أن كل شيء يريده الملك يمكن أن يحصل عليه، ولكن الواقع مختلف تماما، فالموضوع أصعب من هذا بكثير فالمسؤوليات كبيرة وآثارها واضحة في شيبي الذي كثر".

 

أخبار ذات صلة