نقل بريطانية من سجنها في طهران إلى مستشفى للأمراض النفسية

عربي دولي نشر: 2019-07-17 06:33 آخر تحديث: 2019-07-17 06:33
نازانين زاغاري-راتكليف
نازانين زاغاري-راتكليف
المصدر المصدر

أعلنت عائلة نازانين زاغاري-راتكليف، الإيرانية من أصل بريطاني المسجونة في طهران منذ عام 2016 بتهمة التحريض على الفتنة، انه قد جرى نقلها من زنزانتها الى جناح الأمراض النفسية في أحدى مستشفيات طهران.  

ونقلت نازانين من سجن إيوين إلى مستشفى الامام الخميني الاثنين، حيث أكد والدها أنها محتجزة لدى الحرس الثوري، وفق بيان صادر عن حملة "أطلقوا سراح نازانين". 

وقال البيان "من غير المعروف المدة التي يتوقع أن تقضيها نازانين في جناح الطب النفسي، وليس واضحا نوع العلاج الطبي الذي سيتم تقديمه لها". 


اقرأ أيضاً : ايران تقول انها أغاثت "ناقلة نفط أجنبية" واجهت مشكلة فنية في الخليج


وأضاف البيان أن هناك توصية من طبيب نفسي بأن تتم "معالجتها على الفور بسبب التدهور الحاد في حالتها منذ آخر لقاء معها، والخطر بأن تقدم على الانتحار". 

ونقلت عائلتها عنها قولها "كنت بصحة جيدة وسعيدة عندما أتيت إلى إيران لرؤية والديّ". 

واضافت "بعد أكثر من ثلاث سنوات يتم ادخالي الى عيادة للصحة النفسية. انظروا إلي الآن، لقد انتهى بي الأمر في مصحة. هذا أمر محرج بلا شك".

أخبار ذات صلة