إيران تهدد بالعودة إلى ما كان عليه الوضع قبل الاتفاق النووي

عربي دولي نشر: 2019-07-15 19:18 آخر تحديث: 2019-07-15 19:18
علم ايران
علم ايران
المصدر المصدر

قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية الاثنين إن إيران يمكنها "العودة إلى الوضع" الذي كان سائدا قبل إبرام اتفاق تموز 2015 بشأن برنامجها النووي. 

وقال بهروز كمالوندي في تصريح نقلته الوكالة الإيرانية الرسمية (إرنا) "إذا لم يرغب الأوروبيون والأميركيون في الإيفاء بالتزاماتهم، فنحن أيضًا، ومن خلال خفض التزاماتنا ... سنعود إلى ما كان عليه الوضع قبل أربعة أعوام".

وأضاف "إن خفض ايران التزاماتها النووية ليس من باب العناد، بل لإعطاء الدبلوماسية فرصة ليستيقظ الطرف الاخر ويعود للالتزام بتعهداته"، بحسب إرنا.

ولحظ الاتفاق النووي فوائد اقتصادية لايران وتخفيف العقوبات عنها. لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحب من الاتفاق في أيار 2018 وأعاد فرض إجراءات عقابية مشددة على الجمهورية الإسلامية.

وعمدت ايران الى تخصيب اليورانيوم فوق المستوى المتفق عليه ردا على العقوبات الأمريكية المشددة وفي ظل عجز شركائها في الاتفاق عن تخفيفها عنها.

ويلتقي وزراء الخارجية الأوروبيون في بروكسل الاثنين لمحادثات أزمة حول الاتفاق.

والأحد دعت الأطراف الأوروبية في الاتفاق -- بريطانيا وفرنسا وألمانيا -- إلى الحوار وسط تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة.

وعبرت هذه الدول عن القلق من انهيار الاتفاق لكنها قالت إن إيران بيدها العمل على ضمان استمراره.

وهددت إيران مرارا بالتخلي عن الاتفاق ما لم تقم الأطراف الأخرى في الاتفاق بالالتفاف على العقوبات الأميركية وتنفيذ الوعود.

أخبار ذات صلة