فتاة مصرية "15 عامًا" تقتل رجلًا دفاعًا عن شرفها .. خطة شيطانية

هنا وهناك نشر: 2019-07-15 12:06 آخر تحديث: 2019-07-15 12:06
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

رغم أنها بموجب القانون أصبحت قاتلة، إلا أن قصة الفتاة "أميرة" ابنة الـ15 عامًا تحولت لحديث الشارع المصري، بعدما أنهت حياة سائق سيارة حافلة حاول الاعتداء عليها جنسيًا فقتلته دفاعًا عن شرفها.                                                                  

بدأت خيوط القضية، بخطة شيطانية دبرها 3 مجرمين لاغتيال براءة تلك الطفلة، فبعد أن خرجت مع اثنين من هؤلاء المجرمين في نزهة بأحد الأماكن العامة فهي كانت على علاقة بأحدهما.

وذكرت وسائل إعلام مصرية، أن الشابين اللذين خرجت الفتاة برفقتهما، تركا فجأة، "وهي كانت الخطة" فحاولت الفتاة الاتصال بأحدهما فرد عليها شخص غريب، وقال لها إنه عثر على الهاتف وطلب منها مقابلته للحصول على الهاتف المحمول الذي تعود ملكيته إلى صديقها.

 وبالفعل ذهبت الفتاة، وبعد أخذ الهاتف من ذلك المجرم، عرض عليها توصيلها إلى محل سكنها بالسيارة "الميكروباص" خاصته.


اقرأ أيضاً : اقرأ أيضاً : "كوبرا" تقتل مروضها المصري أمام الجمهور


وفي الطريق وفي إحدى المناطق الجبلية قام هذا الذئب بمراودة الفتاة عن نفسها فرفضت، فأخرج سلاحا أبيض "سكين" وهددها، فأظهرت له القبول، وترك السلاح الأبيض من يده، فأمسكت به الفتاة وسددت له 4 طعنات بمنطقة الصدر، وتركته غارقًا في دمائه، وحاولت تمالك أعصابها في لحظات عصيبة مرت عليها، وذهبت إلى قسم شرطة العياط وسلمت نفسها.

في مركز الشرطة، دخلت الفتاة بسلاح أبيض "سكين" وملابسها ملطخة بالدماء، وعلى الفور تم اقتيادها إلى مكتب رئيس مباحث القسم، وأمامه أدلت الطفلة صاحبة الـ15 عاما، بأنها أقدمت على قتل سائق سيارة ميكروباص حاول التعدي عليها جنسيًا.

وبعمل التحريات تم ضبط الشابين اللذين أبلغت الفتاة بأوصافهما وبتضييق الخناق عليهما اعترفا بقيامهما بتلك القصة بالاتفاق مع السائق، وتم التحفظ عليهما للعرض على النيابة، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات.

أخبار ذات صلة