إلغاء قرار منع دخول الفلسطينيين لمتنزه مدينة العفولة المحتلة

فلسطين
نشر: 2019-07-14 19:57 آخر تحديث: 2019-07-14 19:57
العفولة - ارشيفية
العفولة - ارشيفية
المصدر المصدر

تعتزم مدينة العفولة في الداخل الفلسطيني المحتل رفع قيود وضعتها على دخول متنزهاتها العامة واعتبره مواطنون عرب في الداخل المحتل أنها عنصرية وترمي إلى منعهم من دخولها، وذلك بعد صدور قرار قضائي الأحد. 

وكان الاحتلال في مدينة العفولة بشمال فلسطين المحتلة قد قرر أن يسمح لسكانه اليهود فقط بدخول المتنزه العام خلال عطلة المدارس الصيفية، بحجة أنه ممول من بلدية المدينة ويجب اعطاء الأولوية لسكانها المحتلين باستخدامها.

لكن مركز عدالة الحقوقي الذي يعنى بحقوق الفلسطينيين في الداخل المحتل قال إن الخطوة تهدف الى إبقاء الفلسطينيين من البلدات المجاورة ومدينة الناصرة خارج المتنزه، قبل ان يتقدم بالتماس قضائي لإبطال القرار. 

وأعلن محامون يمثلون جميع الاطراف أن المحكمة المركزية في الناصرة، التي تتبع العفولة لها قضائيا، توصلت إلى اتفاق الأحد لرفع القيود المتعلقة باستخدام المتنزه بدون الإقرار بالاتهامات بالعنصرية.

وتضمن الاتفاق "نوافق على توصيات المحكمة بفتح المتنزه أمام جميع الزوار بدون القبول بادعاءات أي طرف".


اقرأ أيضاً : وفد مصري في غزة ورام الله يبحث "المحافظة على استقرار الأوضاع"


وقال محامي عدالة فادي خوري "نأمل أن تكون الرسالة قد تم نقلها إلى بلدية العفولة المحتلة بالإضافة إلى سلطات الاحتلال المحلية الأخرى في دولة الاحتلال بضرورة أن تكون المساحات العامة مفتوحة على قدم المساواة أمام الجميع بصرف النظر عن الهويات العرقية أو غيرها".

وقال محامي بلدية الاحتلال في مدينة العفولة المحتلة آفي غولدهامر لفرانس برس "أنا سعيد لأن الحجج حول العنصرية لم تنجح".

ورغم أن المحكمة لم تصدر حكما حول الاتهامات بالعنصرية، نشر المدعي العام أفيخاي ماندلبليت رأيا قانونيا الخميس يقول فيه إن الدخول الى المتنزهات البلدية "لا يمكن أن يستند الى اعتبارات العرق". 

وقالت عدالة في بيان إن إحدى محامياتها ناريمان شحادة الزعبي من الناصرة حاولت مؤخرا أن تصطحب طفلها الى المتنزه محل الخلاف. 

وقالت شحادة الزعبي في مقطع فيديو انها وجدت لافتة بالعبرية على المدخل تقول "الحديقة مفتوحة (...) لسكان العفولة فقط"، وظهرت اللافتة في الفيديو.

وأشارت الى أن حارسا قال لها عندما تبين له أنها ليست من العفولة بأن هذه مشكلة، وعندما ابلغته بأنها من الناصرة قال حارس آخر "هذه مشكلة أكبر".

واعتبرت شحادة الزعبي ذلك "تمييزا عنصريا"، مضيفة "منعت من الدخول ليس لأنني لست من سكان العفولة المحتلة بل لأني مواطنة عربية". 

ونشرت عدالة أيضا مقطع فيديو لرئيس البلدية الاحتلالية آفي إلكابيتس يعلن فيه خلال حملته الانتخابية "العفولة في خطر، علينا أن نبقي العفولة يهودية".

أخبار ذات صلة