أردني "يتحدى" مستشفى حمزة" بإظهار فيديو اعتداء أبنائه .. فيديو

محليات
نشر: 2019-07-13 13:26 آخر تحديث: 2019-07-13 16:25
تحرير: محمد أبوعلوان
والد الشابين المتهمين بالاعتداء على طبيب
والد الشابين المتهمين بالاعتداء على طبيب
المصدر المصدر

تحدّت عائلة أردنية، تقطن في مدينة الزرقاء، إدارة مستشفى الأمير حمزة الحكومي في عمّان، بإظهار تصوير كاميرات المراقبة، بعد اتهام اثنين من أفراد عائلتها بالاعتداء على أحد الأطباء العاملين في المستشفى.

وقال والد الشابين الموقوفين على خلفية الاعتداء، إن ابنه المريض وشقيقه المرافق له تعرضا لتصرف غير قانوني وغير مقبول خلال تواجدهما بمستشفى الأمير حمزة.

وقال في مقابلة مصورة أجرتها معه "رؤيا" "دخل ابني المستشفى قبل 22 يوم لإجراء عملية، وبعد يوم من إجرائها فشلت وتم تأجيلها إلى يوم آخر، ومنذ ذلك الحين لم تجري له العملية رغم وعود طبيبه المشرف على ذلك.

وأضاف "أكثر من مرة حددوا موعد عملية ويصوم المريض يوم كامل وفي آخر النهار يلغو موعد العملية".

وبحسب العائلة "تم تغيير الطبيب المشرف على صحة ابنه إلى طبيب آخر من قبل المستشفى".

وأضاف والد المريض "طلبوا من المريض تصوير صورة خارج المستشفى وتكلفتها 500 دينار وهي موجودة بالفعل داخل المستشفى لكن لا يوجد أي طبيب يتقن استخدام الجهاز الخاص بهذه الصورة، ومع ذلك لم يتم إجراء العملية رغم إجراء الصورة بمستشفى خاص" على حد تعبير والد المريض.

وبعدما فقدت العائلة الأمل وخشيت من تفاقم آلام ابنهم "شعروا أنه لا فائدة من وجود المريض في هذه المستشفى وقام بطلب تقاريره الطبية لغاية النقل إلى مستشفى المدينة الطبية".

وحينما طلب المريض الحصول على أوراقه "رد عليه الطبيب المشرف على حالته بسخرية ودفعه بضربة على مكان العملية فصرخ المريض من ألم الضربة. فجاء المرافق ليعرف ما حصل لشقيقه فقال له الطبيب .. خذ اخوك وانقلع على غرفتك ودفعه بقوة"، على حد قوله.


اقرأ أيضاً : اعتداء جديد على طبيب في مستشفى الأمير حمزة - فيديو


وقال والد الشابين، إن ابنه المرافق لم يحتمل تصرف الطبيب، فتحولت لمشاجرة ليتدخل الأمن بعد ذلك".

ولم يتسن لرؤيا الحصول على تعقيب رسمي من قبل إدارة مستشفى الأمير حمزة، ولها بالطبع حق الرد.

أخبار ذات صلة