بلجيكي يجلس على قاعدة المرحاض 5 أيام لسبب غريب

هنا وهناك نشر: 2019-07-12 21:35 آخر تحديث: 2019-07-12 21:35
البلجيكي جيمي دو فرين أثناء محاولة تسجيل رقم عالمي في الجلوس على المرحاض - رويترز
البلجيكي جيمي دو فرين أثناء محاولة تسجيل رقم عالمي في الجلوس على المرحاض - رويترز
المصدر المصدر

في محاولة لتسجيل رقم قياسي عالمي، جلس رجل بلجيكي على قاعدة المرحاض لمدة خمسة أيام تقريبا هذا الأسبوع.

وبحسب وكالة رويترز، دخل جيمي دي فرين، البالغ من العمر 48 عامًا والذي يتعلم ليصبح سائق حافلة، تحديا للجلوس لمدة 165 ساعة على قاعدة المرحاض الذي تم إعداده خصيصا لهذه المحاولة في منتصف حانة، لكنه استسلم صباح الجمعة ( 12 يوليو تموز) بعد الجلوس لمدة 116 ساعة فقط.

ونقلت الوكالة عن دي فرين قوله: "السخرية من الذات هي أفضل الدعابات. لماذا أفعل هذا؟ لماذا لا؟ لا أحب شيئا أكثر من سخرية الناس مني، لأنني يكون بمقدوري حينئذ أن أفعل نفس الشيء معهم".

وكان يُسمح له براحة لمدة خمس دقائق كل ساعة وكان يجمعها على مدار الساعات بما يسمح له بالنوم. ومن المفارقات أنه كان يحتاج للقيام لقضاء حاجته نظرا لأن قاعدة المرحاض التي يجلس عليها في الحانة غير موصولة بنظام الصرف الصحي.

ولم يكن الجلوس لمدة طويلة أمرا سهلا.

وقال دي فرين إنه كان متعباً للغاية وأصيبت ساقاه.

ولا يوجد رقم قياسي عالمي رسمي للجلوس في المرحاض، لكن دي فرين قال إنه اكتشف شخصا آخر فعل ذلك لمدة 100 ساعة قبل ذلك.

وأضاف دي فرين أن موسوعة جينيس للأرقام القياسية كانت على علم بمحاولة تسجيل رقم قياسي وأن المسؤولين والشهود المحليين كانوا يقومون بالتحقق من صحتها.

ولم يتسن الحصول على تعليق من أحد في موسوعة جينيس.

أخبار ذات صلة